رواية The Golden Throat Part 5

لونا بارت 5

بسم الله الرحمن الرحيم 

” مرحباً كيفكم ؟ أدري متأخره وكذا , أممم صراحتا وفي الحقيقه المره أنا مره سودانيه أكتب أتشجع يوم أتكيسل يوم ثاني 
وغير جت الاختبارات والقياس والخ وتجهيز للعيد المدونه والترجمه وجت الاجازه والخ وطار البارت وطارت الافكار وتسودنت أكثر
بس أنا من النوع دام أني بدأت بشي ونشرته لازم اكمله لو بعد عشر سنين ^^ , أحاول قد ما أقدر أحسن أسلوبي بالكتابه 
واحط شي مفيد بدال الهذره الزايده والكلام الا ماله داعي واقرب القصه للواقع واخلي البارت طويل علشان يكون محتوي علي كل شي من جميع النواحي 
وبس ياريت تستمتعو فيه ^^
“عدما تلامست اناملي بتلك الاحبال الرنانه .. أحسست بمشاعر غريبه”
” قد لا يصدقني احد ولكن هنالك علاقه قويه وغريبه بيني وبين تلك الاحبال الرنانه”
” إنها تدعى بالاوتار ولكن بالنسبه لي كخيوط أعدت للوصول الى قلوب الاخرين “
___________________________________________________
كانت ممسكه بذلك الظرف محدقتاً بما كتب في غلافه الخارجي ” حفل إعادة لم الشمل” هذا مايسموه
بحفل إلتقاء الزملاء الفصل ببعضهم ببعض , وضعت الظرف داخل الحقيبه , قلت محدثه سانغ إن
: هيا فلنذهب
سانغ إن باستغراب : ماذا ؟ هل الظرف به شيء سيء؟
سون يونغ وهي ممسكه بمقبض الباب : لا يوجد شيء مهم , هيا سنتأخر
سانغ إن تبعتني : همم حسناً, مارأيك ان نقوم بالمرور بالمخبز , أريد تناول الخبز الذي تشترينه دائماً يبدو شهياً
سون يونغ : ههههه , حسنناً سأدعك تقومين بتجربة خبز أهل الارض
سانغ إن : أه أخيراً اعترفتي بكوكبي
” توقفتا عند المصعد , ضغطتا الزر “
التفت لها سون يونغ وقالت وهي متوجهه نحو المصعد ع وشك الدخول : لا لم أعترف ولكن أجاريك
سانغ إن ظلت محدقتاً بها وهي ذاهبه للمصعد : همم ” بنظرات شبه غاضبه ” ولمَ تجاريني..-ـــ-“
سو يونغ التي كانت بداخل المصعد وقد ضغطت الزر المؤدي الى الطابق السفلي من المبنى : هيا أصعدي سنتأخر
سانغ إن تلحق بها : أجيبيني هيا ..
سون يونغ : لاحقاً لاوقت لي للشرح
سانغ إن بضجر : حسنناً .. -،-
______________________________
وصلتا لببوابة الرئيسية للجامعتهم , إفترقتا في منتصف الطريق تماما كاليوم الماضي
” اليوم لدي محاضرة واحدة فقط , هممم أه تذكرت سأشتري كوب القهوه المفضل لدي كالمعتاد , وسأشاهد الحلقة هنالك متسع من الوقت
للقيام بأشياء كثيره , محاضرتي تبدأ عند الساعه 8 والنصف لا اعلم مالذي جعلني اتتي في وقت مبكر
ربما لكي أغير جوا فقط , سيوؤل مدينه جميلهه جداً تعج بالسكان من شتى البلدان
لنقل أنها أشبه بنيويورك , تعتبر المدينه الاكثر تطوراً المليئه بالمشاهير وجميع الاشياء التي كانت
غالباً لاتتواجد بمدينتي
مدينتي لم تكن ريفيه إنما منطقه مستواها متوسط تخلو من الفوضى, هادئه جداً وبسيطه الى حد ما , إنني معتاده ع الطرق التي هناك
منذو وصولي الى هنا لم اتنزه كثيراً واستكشف الاماكن فقط ذهبت للاماكن المهمه السوق والسوبر ماركت والمكتبه , لم تسنح
لي الفرصه لذهاب للسينما او الاماكن السياحيه , الدراسه حقاً لاتدعني
أفعل شيئاً “
توقفت بجانب الكافتيريا لاشتري كوب قهوتي , نظرت لي الاجما التي متواجده الان في الكافتيريا : اوه اهلا سون يونغا , لاتيه كالمعتاد!
أوأمت برأسي ببتسامه : ههه أجل , ذهبت لصنعها بينما شتت نظري بأنحاء المكان رأيت إثنان يتشابكان الايدي
طالما أردت فعل ذلك , اخخ المواعده شيء جميل , هه حسنناً ليس لدي معاير خاصه لرجال
ولكن ليكن شخص جيد فحسب , اللعام الماضي كنت سأدخل في موعد مدبر مع بعض الزملاء ولكن
قد تشبتت بي تلك ذات الشعر المشع ,وجعلت ذلك الزميل يفر هارباً ,, لقد أرعبته بتصرفاتها , كانت تشعر ببعض الضيق
وتفوهت بكلمات غريبه أرابته , حسنناً لم أكن انوي مواعدته بشكل جدي , فقط أردت التجربه !! , أعدت نظري لأرى مالذي حصل
بالشخصين اللذان كانا يتشابكا الايدي , اه ماهذا ,هنالك شجار .
: أجما هلا أعدتي لي كوبين من القهوه بشكل سريع ,,من فضلك
” رمقتني الاجما بنظره أعذريني “
أومأت برأسي بمعنى لابأس , لولا ذلك الشجار لما سمحت لها , هه
التفت أكمل مشاهدتي .
” كانت تمسك يده بشده وعيناها أوشكت على البكاء “
“يصرخ في وجهها بغضب وبجانبه إثنان من أصدقائه ”
: ياااااااااه , كيف لك أن تواعديه ؟
نظر لها بتعجب يريد تفسيراً : سون هي , أتعرفينه ؟
سون هي امسكت يده بقوه أكثر وقالت نافيتاً بهز رأسها : لا أعرفه أوبا
أشتعل غضبه أكثر تقدم نحوها بغضب حاول صديقاه ان يمنعاه ولكن لاجدوى من ذلك
أمسك بيدها وحدق بعينيها بنظرات غريبه : أنت حقاً فتاة رخيصه .. ” أبتسم إبتسامه جانبيه وذهب “
أمسك ياقته صديقها الذي كان صامتاً طوال الوقت : إنتظر .. من أنت ؟ كيف تتجرأ على أ،…
قاطعه حينما أنزل يديه من على ياقته وقال مغادراً : هه أنصحك بالابتعاد وتوخذي الحذر من هؤلاء الاشخاص .. التي لاتساوي قيمه !
تعجب من حديثه واصبح في دهشه التفت لها وقال يريد تفسيراً : سون هي !
التفت له بعينين دامعتين : أوبا .. إنه يكذب ..فقط ..لـ
قال بعد ان التقط نفساً طويلاً : اه .. سون هي لايوجد شخص بكامل قواه العقليه يفعل ذلك … لقد لمحت في عيناه لمعان ذو معنى
إنه يشعر بالخيانه .. سون هي .. لايمكن بأنك …
قالت بعد أن مسحت عينيها : أجل كنت أواعدكما في نفس الوقت .. هل هذا ..
لم تكمل حديثها حيث اتتها الصفعه منه , ” في بعض الاحيان .. تلك السعاده التي تملئنا طوال اليوم ربما تتحول بعد إسبوع الى شيء حزين
فالسعادة لاتدوم دائماً يتحول حالناً يومياً “
وضعت ذلك الكوب على الطاوله وقالت : سون يونغ … هاهو طلبك .. أسفه لتأخري
لم تلتفت لها كانت محدقتاً بتلك الفتاة .
: سون يونغ , ستبرد قهوتكِ ؟
التفت لها : اه اجل , شكراً لك تفضلي هنا ” وضعت ورقتاً نقديتان وغادرت بكوبها متوجهه للخارج “
في طريقها للخارج لفت نظرها فتاتان تقومان بإستعراض لملابسهما القت نظره على ملابسها وهزت كفتها وقالت مغادره ” البساطه شيء جميل”
” جلست على كرسي خشبي اللون كانت الشمس قويه في هذا الوقت مركزه على جهتي أه حسنناً لا بأس في ذلك, جلست ع الكرسي , أسندت ظهري قليلا , تنهدت قليلاً مازلت أفكر بالمشاجره التي حدثت لتو , حقاً المواعده شيء صعب ومرهق , أه , لابأس سابدأ بمشاهدة
برنامجي المفضل لازال يعرض وفي كل حلقه يتطور فيها إخراج البرنامج عن ذي قبل ,حقاً ممتع ومسلي إذا شعرت بالضجر
قمت بمشاهدته هو وبرنامجي الاخر المفضل Oh My School إنهما ممتعان بشكل لايضاها هه , وضعت سماعتا الاذن وبدأت بالمشاهده
وشرب القهوه لم أشعر بالاشخاص الذين بجانبي وحولي , حيث قمت بالضحك كما أريد والقي التعليقات كما أشاء لاحد يهمني ولا أرى أحد
بالاساس , “
____
تهمس للتي بجانبها : ياه هل هي معتوه او ماذا؟
أجابتها بنفس الهمس : ربما هي مختله عقلياً تضحك بشكل هيستيري
: ايش هيا فلنذهب للداخل إنها مزعجه !
____
تحدث للذي بجانبه بحيره : مالذي تشاهده إنها تضحك بشده
: أيش إنها مزعجه
: أنا لدي إمتحان هيا فلنذهب لمكان أكثر هدوئاً من هنا
____
: أعتقد بأنها تشاهد برنامجاً كوميدياً
: ربما ولكن عليها مشاهدة في مكان أخر
: إنه الرجل الجاري ,ياه ههه حقاً إنه ممتع لن أقوم بلومها إذا ضحكت بهذا الشكل من لم يشاهده ولم يضحك هكذا
: إذا كان
: أنتِ لا تقومي بمتابعة أي برنامج ترفيهي فلا تتفوهي بأي كلمه
: أيش فلنذهب لتناول أي شيء في الكافتيريا هناك…
_____
في تلك السيارة السوداء.
كان يتصفح الانترنت ليرى أي خبر يخصه .. قال وهو يتصفح الصفحات بشكل سريع : أيش لايوجد هناك اي خبر مشوق لي ..
ام ,اه ” لفت نظره خبر , قام بالرجوع للخلف قليلاً “
” جونغ هيو كي ذهب الى جامعة ****** ليحضر بعض الحصص “
” كانت هناك بعض الصور الملتقطه له عند خروجه من سيارته متوجهها للبوابه الرئيسيه , وقد إنحنى لبعض الطلاب
قال ببابتسامه : اه هه جوااااه .. “جيد ” … اممم هذه الصوره جيده جداً سأحتفظ بها .
رأى خبراً أخر أعجبه : ” جونغ هيو كي يعيش حياته الجامعيه في جامعة ***** ” تصوير المعجبين “
” كان يقف بجانب غرفة خاصه بطلاب قسم الفنون , وقد كان يوقع لبعض المعجبات ويجيب على أسئلتهم “
القى نظره سريعه على الصور الملتقطه لفت إنتباه شيء ما ..ماهذا ” قام بتكبير الصوره ” إنها تبدو .. الفتاة الكاذبه !
أخفض نظارته الشمسيه التي كان يرتديها والقى نظره عليه من خلال المرآه : من من هذه ؟ هل هي تلك الفتاة التي بالأمس !
رفع رأسه وقال مرصاً على أسنانه : قد جيدا فقط .. ” عاد لينظر الى جهازه ” لم تظهر بشكل جيد .. هذا رائع .. لا وقت لي بالاشاعات
.. ولكن لمَ لم يتحدثو عن الامر خلال نقل الصور . . أه هذا شيء غريب …. ي كيم جي هون .. الا تعرف موقع أخر يقوم بنقل أخباري ؟
قال وهو مركز في قيادته : قلت بأن أقود جيداً فقط !
القى نظره عليه : أجل فلتقم بذلك .. ” عاد ليقم بإكمال تصفحه “
قال بعد أن أطلق تنهيده : أحرص جيداً ان لاتفتعل المشاكل وان لا تحتك بأي فتاة فأنت لازلت في أول مسيرتك الفنيه .. لن يلقي الناس
بالاً لك ولكن يجب أن تكون بدايتك جيده خاليه من أي مشاكل ..
أغلق جهازه ووضع نظارت الشمسيه ورتب ملابسه ووضيعة جلسته وقال : حسنناً
بدأت السياره تقترب من الجامعه ,تحدث مدير أعماله إليه : لديك جدول في الساعه 7 مساءاً ولكن عليك بالحضور مبكراً
تحدث بإستغراب : اليوم ؟ مالذي لدي ؟ لقد تفقدت جدولي بالامس !
جي هون بعد أن اوقف السياره : لقد تغير هذا الصباح .. ستكون مذيعاً بديلاً لاحدهم في ******
جونغ هيو كي : أنتظر لحظه . . إنكقايو يقدم فيها كوانغ هي .. من المستحيل أن يتغيب !
التفت له مدير أعماله : لم يتغيب .. بل هنالك حفل في بكين لانكقايو وذهبت معه المذيعه والمذيع الاخر لديه جدول أخر في برنامج ما
لذلك ستغطي انت واحد أعضاء فرقة Black Tape مكانهم لعرض اليوم
جونغ هيو كي : اه الا يمكنهم تسجيل العرض فقط .. أنتظر .. بلاك تاب ! لا يمكن أن يكون ذلك الابله بيونغ هي ؟!
مدير أعماله بتعجب : بيونغ هي ؟ من هذا ؟ الا تعرف حتى أسماء أعضاء فرق الايدول .. عليك أن تحفظهم جيداً
جونغ هيو كي تنهد : أهو لايف ؟ ام ماسم ذلك الطويل إن قيوك كلا ذلك القصير ..
جي هون أخرج ورقه من ملفه الجلدي الاسود مدها لهيو كي : خذ إقرأه في وقت إستراحتك ..
أمسك جونغ هيو كي الورقه والقى نظره سريعه عليها وقال متسائلاً : ماهذا ؟
قال مدير أعماله بعد أن أغلق ملفه الاسود والتفت لمقوده : بها أسماء مشاهير قد تحتك بهم في الايام القادمه , ركز على التي أشرت عليها
باللون الاصفر
جونغ هيو كي : ولِمَ ؟
مدير أعماله : لانهم الاقرب إليك في مجالك .. بما يعني في مسوتاك وفي عمرك .. هيا فلتذهب الان .
وضع الورقه بداخل حقيبته البنية اللون قام بترتيب شعره وامسك مقبض الباب وخرج من السياره .
وضع حقيبته على كتفه كاد أن يمشي متجههاً الى البوابه الرئيسيه .
: سأتي لاخذك في تمام الساعه 2
التفت له بشكل سريع : 2 ظهراً ولِمَ ؟ ” نظر الى ساعته ” لدي محاضره واحده فقط في الساعه 8 !
قال جملته منهي فيها حديثه : يجب علي الذهاب لشركه هنالك أمر ما يريدونني فيه .
جونغ هيو كي : حسنناً سأقضي وقتي بالمرح .. قد جيداً
أغلق النافذه التي قد فتحها ليحادث بها جونغ هيو كي وأنطلق في طريقه .
___________________________________________________
مشى بكاريزما خاصه , شتت نظره بإرجاء المكان .. المكان في الخارج اكثر هدوءاً من الداخل , هنالك القليل من الطلبه في الخارج
الذي يتمشى والاخر جالس ع العشب والذي يجلس على أحد الكراسي الخشبيه .
إنحنى في طريقه لبعض الطلاب المارين به , ألقو التحيه له فردها لهم , ويبتسم للبعض الاخر ^^ .
لمح شخص يعرفه جالس على إحدى الكراسي .
كانت وجههته لذلك الكرسي في تلك الجهه ولكن .
: أه أهلا أوبا هلا ألتقطت صورة بصحبتي ؟
التفت لذلك الصوت إنما هي طالبه عاديه طلبت إلتقاط صوره معه قال بابتسامه مجامله : أه بالتأكيد 🙂
امسكت بهاتفها وسلمته الى صديقتها : سومي هلا أمسكت بهاتفي والتقطتي الصوره .
تقدمت ووقفت بجنانبه والتقطت صديقتها تلك الصوره , أبتعد عنها وقال مغادراً : أحضو بيوم جيد 🙂
قالت تلك الفتاه بعد أن بدأ قلبها بالضرب بشكل غريب : أه أجل , وانت كذلك أوبا .. كوماوا :”(
قالت صديقتها : هه مابكِ ., كان يجاملك فحسب ., هذا شيء إعتيادي يفعله كثير من المشاهير ., أيش
كانت مازالت تنظر له وهو ذاهب : ولكنه مختلف , إنه لايكذب ولطيف وو..
جرتها معها : فلنذهب لن يتذكرك لو ذهبتي له فالغد وطلبتي نفس الطلب .
: سومي لاتقولي ذلك , نحن أيضاً لا نتذكر وجهه شخص قابلناه لمره واحده فقط , أ الى أين هو ذاهب .. من تلك !
سومي التي ألتفت الى حيثما تنظر صديقتها : أين , أه تلك من أقاربه حسب ما سمعت !
التفت لها وقالت بصوت متقطع : أحـ..د أقــاربــ..ــه سولما “مستحيل” لِما حظها جيد هكذا !!
سومي : إنه ليس حظ .. إنما شيء مزعج .. لاتعتقدي إنها ستعيش حياة جامعيه جيده , فالمعجبات المهووسات به لن يدعنها وشأنها
: أتعتقدين ذلك !
سومي : بالتأكيد , هيا فلنذهب
___________________________________________
يحاول بكل جهده أن يلفت إنتباها ولكن لاجدوى من ذلك .
فقرر إلقاء التحيه والجلوس بشكل طبيعي .
” كنت أشاهد برنامجي المفضل , تتبقى على إنتهاء الحلقه 20 دقيقه تقريباً , لمحت شخص يقف بالقرب , لم أشئ ان أرفع رأسي
اه هذا الجسد ليس غريباً علي , لا يعقل بأنه ذلك … ايش لمَ تجلس بجواري ,, لا أريد أي مشاكل . “
جلس بجانبها لبضع ثواني , أدعت عدم الاهتمام , قرب رأسه منها قليلاً وقال : يجب عليك التظاهر قليلاً
بأننا أقرباء !!
قالت وهي مركزه ناظريها ع هاتفها : ما كان يجب عليك الكذب
قال بهمس : لم يكن عليك الظهور امامي واللقاء التحيه علي
قالت بعد ان التفت اليه : لم اكن اعلم بأنك أصبحت مشهورا ً
قال بعد أن اعتدل في جلوسه حيث أصبح مسند ظهره على الكرسي : هذا ليس ذنبي بأنك أصبحت غريبه ومنعزله
التفت له وقالت بكلمات متردده : هذا فقط .. بسبب
التفت لها يريد منها أن تكمل حديثها : بسبب ماذا ؟
اعتدلت هي الاخرى في جلوسها , أمسكت هاتفها واكملت المشاهده : ليس بسبب شيء , إنسى
اصصبح في حيرة من امره جونغ هيو كي , بعد تفكير نظر لها وقال : سون يونغ
لم تعره اي انتباه
فتقدم نحوها ونزع تلك السماعات التي في أذنها
” أنا اعلم بأنه يريد معرفت شيء ما وانا احاول تجاهله , هذا الشيء يزعجني , لماذا يبحث عن اشياء لا شأن له بها!!
إنه غريب حقاً , نحن لسنا على علاقه حتى ولم نكن في علاقه من قبل أيضاً , لقد تعكر صفو مزاجي
لم أركز مالذي حصل في الحلقه وماذا يقولون , همم , ماهذا مالذي يفعله ,لقد نزع سماعات الاذن الخاصه بي ,
ماهذا الوضع الغريب , هل هذا هو فتى السوبرماركت نفسه , إنه يبدو مختلفاً , هل هو مختلف
أم انني لأول مره أراه بهذا القرب , سون يونغ , سون يونغ , ليس وقتك الان , أصبحت فجأه
كانني الفتاه البلهاء التي في الافلام .
” أردت فقط ان تنتبه لي فقط , ولكن لمَ أراها تحدق بي بهذه الطريقه , الاغرب انها تفكر الان
وانا انتظرها ان تتفوه بأي كلمه , لا يعقل انها أنجذبت لوسامتي ..هيهيهي “
: ياااه , مالذي قمت به , لقد خربت جوي وانا اشاهد الحلقه
قلت لها باستخفاف : تشاهدي ..هه انت حتى لم تكوني معهم قبل قليل , في ماذا كنت تفكرين
قالت بعد أسندت ظهرها وشتتت نظرها في أنحاء المكان : أفكر في جدولي اليومي ” اطلقت تنهيده”
جونغ هيو كي : جدولك اليومي في وجههي ؟
التفت له باستغراب سون يونغ : وجهكك؟ عن ماذا تتحدث يبدو أنها أصابتك ضربة شمس
قال هو بضحكه : أقصد قبل قليل !!
قالت وهي تقف : أجل .. كنت أفكر في جدولي كيف سأتجاهلك واعيش يومي هادئاً
وقف هو الاخر : وهل انا مصدر إزعاج
التفت له وقالت : ي فتى السوبر ماركت , هنالك فتيات كثيرات هنا لاتلتصق بي , وثم منذ متى وكنا ع مقربه هكذا ؟
أخفض رأسه وقال بضحكه بعد أن رفعه : هههه أنا اللهو معك فقط كيكي هيا اراك لاحقاً
مشى بجانبها وضع يده على رأسها : أحظي بيوم جيد ~ مشى بعد ان اعطاهها إبتسامه غريبه
” ماهذا , ماهذا الوضع الغريب ! , هذا الاحمق لماذا وضع يده على رأسي , مابال صدري يضرب بهذا الشكل
أصبحت في وضع متوتر قليلاً التفت أردت مشاكسته ولكنه مشى بعيداً مني بعدةة خطوات
جلست على الكرسي لإكمل مشاهدة البرنامج , ظللت لبعض دقائق ومن ثم أغلقت هاتفي , لم أكن بمزاج جيد لممشاهده , تباً لك
جونغ هيوكي , مهلاً أكان أسمه كذلك , هه لقد أعدت على مناداته فتى السوبر ماركت
لقد مضى عامان ومازلت اعهده ذلك الفتى الغريب الذي التقيت به في السوبر ماركت صدفه
إنه الان مشهور او ع عتبة باب الشهر يجب أن ألا أحتك به كثيراً , أريد حياه جامعيه هادئه
مهلا ولكنني الان بنظرهم أحد أقاربه , مالذي أخشاه لن تنشر الشائعات ولن يتقاتلن من أجله الفتيات بسببي
حسنناً مضى الوقت سريعاً ستبدأ محاضرتي بعد عشر دقائق

سحبت حقيبتها وضعتها على كتفها , القت نظره على ساعتها وهي تمشي ” لدي عشر دقائق , والمحاظره الاخرى ستبدأ بعد ساعه ونصف
مما يعني أنني سانتهي مبكراً , اه نسيت لدي محاظره واحده اليوم فقط , هذا مريح , مالذي سأفعله بعد ذلك ” أنعطفت قليلاً وتوجهت نحو المدخل
المؤدي الى الساحه الداخليه للجامعه , جامعتهم ذات تصميم بسيط ومريح , الساحه الداخليه واسعه بشكل كبير , تعج بالطلاب الغير الكورين
الجنسيه ,” هنالك من فيهم من الصين واليابان وتايوان وفيتنام وقليلاً إذا رأيتم من تايلند والفلبين ولا أنسى المبتعثين من الدول الشماليه
مما فيهم أمريكا والدول المجاوره , دول شرق أسيا معضمها جائت الى هنا من أجل قسم الفنون والاداب , لا أعلم لمَ ولكنه مشهور
هنا لوجود أستاذين ماهيرين بشكل لايوصف , سمعتهم جيده بين الطلاب , لا أنسى المعجبات بهم أيضاً ,أحدهم يوناني الجنسيه
لم أعلم سبب وجوده هنا ! ولكن يبدو أن خلفه قصه , حسنناً لايهم , اوه نسيت وضع كوب القهوه الفارغ في سلة المهمات في طريقي
حسننا , سأبحث عن واحده , اوه هنالك واحده , أسرعت لوضعها بشكل متعجل .
كان يقف شابان بجوار تلك سلة المهملات الكبيره أردت وضع القمامه التي بيدي والرحيل بشكل سريع ولكن .. “
أصتدمت يدي بيد الفتى الواقف بجوار صديقه ببقرب أحد النوافذ الكبيره المطله على الساحه الخارجيه للجامعه
التفت له باعتذار : اوه أسفه .
التفت لي وقال: اه لا بأس , يبدو أن بطاقتي سقطت بداخل السله خطأً .
قلت له بعد أن نظرت الى داخل السله , مددت يدي أردت إلتقاطها , قال مسرعه بعد أن وضع يده وجلبها : لا بأس سأجلبها بنفسي
أه ها هنا 🙂
التفت له بضحكه محرجه : ههه , عذراً كنت على عجله من أمري
قال بعد أن وضع يده خلف رأسه وهو ينظر للبطاقه التي بيده : هههه لا بأس , هي الان في حوزتي لم تتسخ كثيراً
قلت له بعد أن أنحنيت إنحناء خفيفه مغادره : حسنناً ٍساغادر الان .
قال لي بسرعه : اوه .. بهذه السرعه , لم أتعرف بك .
قلت وانا مغادره : لدي محاظره .. أريد الحصول على كرسي في موقع جيد
قال : اوه وأنا كذلك .. حظاً طيباً .
غادرت بابتسامه لطيفه .
” حالما وصلت الى القاعه , تنهدت بشكل سريع , الحمدلله لم ياتي الاستاذ بعد , ولم يكن هنالك كثير من الطلاب
شتت نظري أبحث عن مقعد جيد لرؤية , رأيت واحد لابأس به , كان على الطرف بجانبه مقعد فارغ , أسرعت متجهتاً نحوه
وضعت حقيبتي وجلست , أخفظت رأسى أنظر في الفراغ واضعتا كلتا يدي على رأسي , أخذت أفكر مالذي سأفعله بعد هذه المحاظره
هل أذهب لتسوق أم للمقهى المجاور من هنا .. لابد لي من التسوق , انني في حاجه ماسه لبعض الملابس , عيد الشكر بعد أسبوعين
أخطط لزيارة أحد المقاهي للاحتفال كيكي.~ “
: هل هذا المقعد لاحد
” مازلت مخفضتا رأسي التفت الى المقعد الذي بجانبي رأيت بأنه فارغ : لا أعتقد ذلك ” التفت له ” : يمكنك .. اوه إنه أنت
قال بابتسامه بسيطه : هههه صدفه جيده أنك بنفس صفي , حسنناً شكرا لك , هلا قمت بالتنحي للجانب الاخر ؟
” جلست على المقعد المجاور وقمت بسحب حقيبتي وهاتفي ” : اوه حسنناً تفضل
قال بعد أن جلس ومد يده ناحيتي : مرحباً ادعى كايت
رددت له تحيته : أوه أهلا بك ,أنا سون يونغ ,اوه فتى البطاقه يدعى كايت , هل أنت أجنبي ؟
قال بضحكه : يبدو ذلك , ماذا تعنين بفتى البطاقه ؟
قلت بتصريفه : لا عليك , أنا اطلق القاباً كثيره
قال كايت متسائلاً : تبدين لوحدك , هل انت جديده ؟
قلت بضحكه : ههههه هل يبدو ذلك علي ؟ هذه سنتي الثانيه , هل من الضروري وجود أحد أدردش ممعه ؟
قال بحرج : اوه أسف , لا اعني ذلك , فقط ..
سون يونغ : اوه لنكمل لاحقاً , الاستاذ وصل الان .
-عند أحدهم –
كان يقرأ الورقه التي أعطاها إياه مدير أعماله , حسنناً هو يعرف أغلبيتهم ولكن لابد له من حفظهم , هؤلاء يعتبرو جميعهم منافسيه وفي
نفس الوقت أخوته الغير أشقاء في عالم الفن , ستبدو صورتته سيئه إذا لم يكن يعرفهم جميعهم , القداما والجدد
: مالذي تقرأه
التفت الى الفتى الذي بجانبه , إنه مجرد زميل
أجابه وهو مازال مركز بالورقه : ليس شيئاً ذو أهميه ” رفع رأسه بابتسامه مجامله “
القى نظره الفتى الذي بجانبه وقال بهمس : إنها قائمة أسماء مشاهير , ماذا هل تحاول مصادقتهم ام تجعلهم منافسين لك ” قالها بسخريه”
التفت له جونغ هيو كي بملامح عاديه تجنب سخريته : أظن من الافضل لك أن تلتف لدرس , ” القى نظره الى بطاقة اسمه الموضوعه
على كاتبه ” ي سيو تشان
رد عليه بهمس تملؤه السخريه : هكذا دائماً المشاهير.. متعجرفين
أراد إنهاء المحادثه معه : حسنناً إنها قائمه بأسماء حضور الحفل القادم الذي سيكون في تايلند , أتشعر بالراحة الان .
التفت له : ي جونغ هيوكي , لا تفهمني خطأً , أنا امازحك فقط .. لم يسبق لي بأن ألتقيت بأحد المشاهير ..
جونغ هيوكي لم يكن يستمع له بكل كان يفكر بأشياء كثيره
: سيو تشان يبدو أنك وصلت الى شيء مهم , ححدثنا بقصتك ؟
التفت سيو تشان الى الاستاذ : اه أنا أعتذر
رمق الاستاذ جونغ هيو وقال : أرى بأن ألايدول الهادئ في عالم آخر
رجع الى ارض الواقع وقال بعد أن أعتدل في جلوسه : اه يبدو أن
الاستاذ : أضن انه يجب عليك خلق سمعه جيده بين الطلاب
التفت هيو كي الى سيو تشان وقال بكلمات متردده : أه لقد فهمت ذلك خطأ أستاذ ..كان يسألني إن كنت متفرغ اليوم .. حتى نفعل المشروع الذي طلبته .
حدق سيو تشان بهيوكي باستغراب , فتدارك الامر بسرعه : أجل أجل .. هه عذراً
قال الاستاذ منهي الموضوع : حسنناً , لاتتحدثو بأمر شيء أخر أثناء المحاضره , تناقشو لاحقاً .. لنكمل .. لذا فأن أحد الاسباب التي تجعلنا
نؤمن أن الـ……
_ إنتهت محاضرته بسلام _
________________________
“: يجب عليكِ أن تحيهم جميعهم بطريقه رسميه وانيقه , لاتنسي أن تجعليها تدفع ثمن ذلك .. دعيها تعلم بأنك من دونها تستطيعين فعل الكثير .”
بعد ثلاث دقائق وصلت الى مكان ما بصحبتها رجل ” وكيل عليها من شركتها “
كانت ترتدي قميصا بسيطا وضعت كلتا يديها داخل قميصها الذي كان يحتوي على جيوب , أخذت نفساً عميقاً .وهي تنظر نحو البناية التي كانت موشكتاً على دخولها .
: يون شين – شي هيا
التفت له : اه هيا بنا 🙂
..
: مخرج كيم , الانسة يون شين.. لقد وصلت
وضع الاوراق التي كانت بحوزته على الطاوله وقال : حسنناً , جهز الاوراق الازمه , ودعها تدخل
: مرحباً , طاب مساؤك سيد كيم
وقف وتوجه نحوها وصافحها وقال بابتسامه : أهلاً بكِ ؟ ماهي أحوالك ِ؟
قالت باتسامه لطيفه : إنني بأفضل حال
التفت الى الرجل الذي بجانبها : أهلا بك ..” وجهه نظره نحو الطاولة والكراسي التي أمامه ” تفضلو
جلست بالقرب من مديرها ع الجانب وجلس المخرج في قمة الطاوله
دخلت بعد دقائق إمرأة في بداية عقدها الثلاثيني ذات مظهر بسيط ومرتب وبيدها هاتفها ومجموعة أوراق , أتقت التحيه وجلست بجانب المخرج كيم.
تحدث المخرج بعد أن نظر الى يون شين : أنسه مون هذه الكاتبه تشوي سو جين
تصافحتا , ثم أكمل المخرج حديثه : نحن هنا كما تعرفين لكي تتطلعي ع العمل بشكل مباشر , كما تعلمين أيضاً , أنكِ ستقومين بدور البطوله , ولكن نحن مازلنا في البدايه , لايوجد أي عقود وقعت مع أي حد
سوى القناة الراعيه وبعض الشركات لايوجد بيننا وبينهم سوى الحديث ,أي ان العمل تحت الانشاء
وكذلك لم نختر من الممثلين سواك الى الان , إن أردتي المزيد من التفكير أمامك سوى يومان , لانستطيع إطالة الامر أكثر من ذلك .
قالت بعد مده : حسنناً , هذا شي جيد , إهنالك أي ممثلين تحت الانظار
قال المخرج : بالطبع نحن الان ندرسهم بشكل جيد “فتح ملفه واخرج ورقه فيها عدة صور” أنظري هنا
جميعهم عملو تحت عدة مسلسلات ولهم شهرتهم ولكن بعض جوانب الشخصية الرئيسية لمسلسل لاتتوافق معهم .

” حدقت ملياً بصورة ما” : أليس هذا أيدول ؟ لم أره في أي مسلسل من قبل ؟
: اه أجل رأيته في مسرحية هزلية , أحسست به بجو الممثل , لذلك وضعته في القائمه
قالت بعد أن أسندت جسدها : حسنناً , هذا جيد , هل يمكنني الاطلاع على النص في المنزل ؟
قالت الكاتبه بعد أن وضعت نسخه من النص على الطاوله وأرسلته لها: بالطبع يمكنك
كما تعلمين القصه فريده من نوعها , لذلك بالتأكيد سيكون العمل بها سهل ومريح
قالت بعد أن قامت بتصفح عدة صفحات : أرى ذلك .
قال المخرج بعد مدة طويله من الحديث : حسنناً , سنحادث احد المسؤلين في شركتك لحديث بشأن توقيع العقد ومالكم من حصة من هذا العمل وهذه الامور
صافحتهم باليد ووقفت مغادره بعد إنحناءه محترمه .

أسند جسده على الكرسي : أه هذه البدايه واشعر بالعبء
كانت تتطلع على مقطع ما في هاتفها لذلك لم تجبه
: أنسه تشوي ؟
التفت له : أه أجل , المعذره ماذا كنت تقول ؟
المخرج كيم : أه لاشيء
قالت بابتسامه : أظنني وجدت الممثل المناسب لشخصيه الرئيسيه !
قال بسعاده : حقاً ؟ من هو ؟
أعطته هاتفها وقامت بتشغيل المقطع : أنظر الايبدو مظهره مناسب مع يون شين ؟
قال المخرج بتركيز : مظهراً نعم , ولكن ماذا بشأن تمثيله ؟
الكاتبه : هههه وهل حقاً التمثيل مشكله الان ؟ الاترى مسلسلات الايدول ليست كلها بإتقان تام
مع بعض التأثيرات والاحتراف في التصوير وبعض مساحيق التجميل , يصبح المسلسل ناجحاً !
قال بعد تفكير: فلننظر مطولا في أمره , ضعيه في القائمه , سأقوم بالتحري عنه , وجهه يبدول مألوفاً .
قالت الكاتبه بسعاده : حسنناً .
________________
قام بترتيب أوراق محاضرته ووضعهم بملفه الخاص , رفع رأسه موجهاً حديثه للجميع : لاتنسو بحوثكم , أخر موعد لتسليم
يوجم الخميس القادم .
تنهدت بعد أن وضعت رأسها على كتبها : أه – بحوث -بحوث , متى سننتهي منها !
: هههه, لمَ بتدين مكتئبه ؟
التفت له وقالت بصوت ناعس : للاني أكره البحث كثيراً
قال : الم تبدأي بها ؟
: بلى بدأت بها ولكن لم أنهيها
قال باتسامه : إذاً أستطيع مساعدتك في إنهائها 🙂
رفعت رأسها : حقااااااً ؟
قال بضحكه : أجل
سون يونغ بتحديق : ولكن مالذي تريده بالمقابل ؟
تعجب من سؤالها : مقابل؟ أأ لا أعتقد , أنني أريد شيئاً !
سون يونغ : حقاً ؟ هذا جيد .
التفت لامامه وهو يضحك , لمح شيئاً .
سون يونغ باستغراب: مالامر ؟ أهنالك شيئاً ما ؟ “تلتفت يميناً وشمالاً “
سحب حقيبته وقف , وضع ورقة ما على الطاوله التي كان يجلس عليها : إتصلي بي لاحقاً
سون يونغ : اأ , إلى اين أنت ذاهب ؟ مالامر ؟
تحدث بشكل سريع وهو خارج من القاعه : لاحقاً , أنا في عجلة من أمري
تحيرت من أمرها سون يونغ , أخذت الورقه : كايت – المستوى الثاني – ******7642
ماهذا ؟ أهو يعطيني رقمه أم ماذا ؟ سولما ” مستحيل ” لايمكن أنه يريد الخروج في موعد معي
اه لا اظن ذلك , ولكن لماذا خرج بهذا الشكل ؟ غريب أطوار أخر
ماقصتي مع غريبي الاطوار , أولا الاحمق فتى السوبر ماركت ثانياً سانغ إن المشعه
والان كايت ؟ هل هنالك خطب بي , أم ذوقي في مصاحبة الاشخاص معدوم ؟
أه , أريد حقاً أن أجد شخصاً طبيعي بشكل كامل !!
” وضعت الورقه بحقيبتي وخرجت من القاعه , أه أين هو ذلك المشهور , لا يعقل بانه يدرس بجد الان
سون يونغ تسأل عن فتى , ماهذا لايعقل بأنني معجبه به ؟ هذا مستحيل , نحن فقط بيننا نزهة يومان في بيت عمه فقط هذه هي صلتي به , أجل اجل ” غادرت سون يونغ القاعة صادفتها فتاة مابرفقة صديقتها عند خوروجها .
” رفعت بصري أحدق بهما مالذي يريدونه , إنهما تعيقان طريقي بشكل غريب ! “
: أه أهلاً !
كتفت إحداهم يديها وقالت بتحديق : انتِ الفتاة التي قال جونغ هيو كي أوبا إنك إحدى أقاربه
” وضعت يدي خلف رأسي بضحكه محرجه ” : أه هههه يبدو ذلك , أجل
سألت إحداهم بعد أن تقدمت لي : هل لنا أن نعرف مدى قرابتكما ؟
نظرت لهما ثم إبتلعت ريقي , ماهذا الوضع ؟ هل يجب علي الكذب , إذا أختلقت كذبه أخرى على كذبته فستتوالى المصائب بعدها !!
: أه حسننا لنرى , نحن أقارب بشكل جيد , هنالك خصوصيه بين العوائل
نظرتا لي بدون ملامح تذكر
قلت منهيتا الامر : لأؤكد لكن نحن أقارب في علاقه لاتسمح لنا بالمواعدة إرتحن
نظرتا لي بفرح : وااااه هذا جيد , أسمك هو ” حدقت ببطاقة أسمي المعلقه ” : سون يونغ , اهلاً بكِ 🙂
قلت بابتسامه مجامله : مرحبا 🙂
أبتعدت عنهما بسرعه ماهذا ؟ تبا لك هيو كي وأنا الحمقاء التي أعتقدت أنني لن أقع في مشكله من هذا النوع , أه لقد أفسد مزاجي ذلك الابله .
– أغلق هاتفه والتفت الى الفتى الواقف بالقرب منه , أبتسم له معتذراً : يبدو وأنني على وشك المغادرة , سعدت بالتعرف عليك سيو تشان
رد له تلك الابتسامه : و أنا أيضاً , حضاً موفقاً
مد يده سيو تشان وصافحه بابتسامه .
غادر بعد أن لوح له بيده , في غضون دقائق ووصلت سيارة مدير اعماله.
أغلق الباب خلفه ووضع حقيبة ظهره ع الكرسي المجاور له حدث مدير أعمال بتعب : ألم تقل بأنك ستأتي في تمام ألـ 2 ظهراً ؟
حدثه وهو مركز ذهنه في سياقته : لقد تأجل نقاش موظفين الشركه اليوم لذلك جئت , خشيت أن تفتعل مشكله ما في هذه الساعات الطويله
: يي جي هون توقف عن المزاح الان !
ضحك مدير أعماله : في الحقيقه , هنالك شيء ما لم يتاكد بعد ولكن أرادو التفكير فيه جيداً قبل أن يصبح رسمياً – يقصد هنا جون هي الرئاسه العليا في الشركة
التي تتحكم بكل شيء في الشركه وتديرها بحسب خططهم و مبتغاهم –
عقد حاجبيه باستغراب : الامر يخصني ؟ هل هو طلب في ظهور إعلان ما او شيء من هذا القبيل ؟
: أعتقد ذلك ربما
أسند جسده على ذلك الكرسي وأغمض عينيه : بما أنهم لازالو ينظرون فيه ويفكرون فيه , لمَ علي العوده مبكراً
توقفت السيارة قليلاً امام الاشاره , أستدار جون هي مخاطباً هيو كي : يا لا تقل بأنك نسيت حفل جامعتك ؟
فتح عينيه بتذكر : اااه لقد نسيت , حفل الجامعه
التفت مدير أعماله واخرج ورقة من ملفة الاسود وقال بعد أن وضعها في متناول يد هيو كي
: هذه الحفله ستقام بعد شهر تقريباً , لاتنسى بأنك ستقوم بعرض مميز للطلاب لذلك عليك التجهيز له الان
أخذ ينظر الى أسماء الحضور والى مخطط الحفل بتمعن : همممم سأقوم بأداء أغنيتين جيد جيد ولكن لمَ فرقة Black Tape سيقومون بعرض مميز مع فتاة غير مترسمه
بعد !!
حرك كتفيه جون هي دلاله على عدم درايته بالامر : ربما أرادو شركته تشهيرها قبل ترسيمها , كي تحصل ع بعض الشعبيه من قبل هذه الفرقه
أبتسم إبتسامه جانبيه ووضع تلك الورقه جانبا وقال : يا له من أسلوب قذر ,أصبحت هذه عادة بين جميع الشركات الان !
ضحك مدير أعماله وقال له موافقاً رأيه : لابد من جمع بعض المال , الموهبه ليست مهمه الان , المال أهم
ضحك هو الاخر : أجل أجل , مالجيد الان أن كنت أمتلك صوتاً جميلاً !! , مظهري هو الاهم سأجني مالاً من خلفه هههههههه .. “ تحدث قليلاً مع مدير أعماله
وصديقه المقرب ثم أسند جسده بشكل متعب على الكرسي, لقد كانا معاً لاكثر من 3 سنوات , جون هي مع أنه مدير أعمال فنان فقط ولكنه يمتلك مواهب عده كان من المفترض أن يترسم مع هيو كي فناناً أيضاً ولكن في إحدى أيام تدريبهم الشاق تعثرت قدمه بأحد الاسلاك ووأصابت قدمه ضربه قويه جداً جراء سقوطه القوي على أرضية الغرفه ومن تلك الحادثه منع من الرقص , في هذه الحاله لم ترغب شركته في الافراط به فعرضت عليه أن يكون مسؤلاً عن الموسيقى في تدريب الفنانين أو المتدربين كان الخيار بيد
جون هي ولكنه رفض لاسبابٍ مجهوله واكتفى بأن يكون مسؤلاً عن رفيقه في أيام التدريب , ترسم أنذاك جونغ هيو كي وأصبحا اقرب الى بعضهم البعض
” أستلقى جيداً على الكرسي أرخى جسده وأغمض عينيه , يومه لم يكن شاقاً كما توقع أخذ يفكر قليلاً بعدت أشياء قد ملئت عقله , أراد فقط ترتيبهم جيداً”
فجأة فتح عينيه وتحدث مخاطباً جون هي بشكل عجلي : جون هي أعطيني ورقتاً وقلماً , ” التفت له جون هي باستغراب وهو يقود ” : مالامر ؟؟ الم تكن تاخذ قيلوله ؟
أخذ جونغ هيوكي يبحث في حقيبته بشكل عشوائي وفضوي : أين وضعت القلم , همم أه وجدته
لازال جون هي متعجباً حدثه وهو ينظر له من مرآة السيارة : ألن تخبرني مالامر؟ أيشش انت فوضوي !
قام هيوكي بحك شعره بعشوائيه : أنتظر لحظه سأشرح لك لاحقاً , فقط أجب على أسئلتي ” لوى جون هي فمه بعدم رضى ” : إن كان شيء لا جدوى منه سأقتلك
لم يعره هيوكي إهتماماً بل ظل مركزاً عينيه بالورقه :أن قتلتني سيقتلوك معجبي , حسنناً متى موعد حفل الجامعه ؟
أخذ يفكر قليلاً جون هي ثم أجاب : أعتقد أنه في 23 من الشهر القادم لمَ ؟ , بادر جونغ هيو كي بكتابة ذلك ثم قال: ولقائي في البرنامج المتنوع الذي يعرض على
قناة أم بي سي ؟ ,” أجابه جون هي وهو لازال يفكر” : لا أتذكر تماماً ولكنه بين 29 و30 من الشهر القادم لمَ كل هذا؟ مالذي تفعله ؟
رفع رأسه هيو كي له وقال : لقد قلت بأنه هنالك عمل لي ولكن لم يتم تأكيد بعد أليس كذلك , ” أجابه جون هي وهو لازال في حيرة من أمره : أجل !
وضع هيوكي بعض الكتابات وأغلق قلمه وأخذ ينظر لتلك الورقه بسعاده تامه 🙂
التفت له جون هي بعد أن توقفت السيارة امام مبنى الشركة الخاصه بهم وقال: لا يعقل بأنك قمت بترتيب جدولك ؟
نظر له هيو كي بإيجاب :أجل ..
أتته ضحكت جون هي الساخره : ولمَ كل هذا أيها الاحمق ؟ جدولك مرتب هنا في ملفي ” من المفترض أن يرى علامات الاحراج من هيو كي ولكنه فاجأه ببتسامه غبيه
تملئها الثقه ” : جدولك لم يرق لي , إنني أفضل هذا الجدول أكثر . رمقه جون هي بنظرة شك:ناولني جدولك لايعقل بأنك وضعت شيئاً احمقاً
ناوله هيو كي تلك الورقه بكل ثقه , ما أن قرأها جون هي حتى صرخ بتفاجئ : ماهذا ؟
نظر له هيو كي ببرائه تامه : مالامر؟ الا تستطيع القراءه ؟ , أخفض جوون هي رأسه بآسى : يااه جونغ هيوكي لو فعلت ذلك سأطرد من عملي
ومن ثم أنت لازلت في بداية مشوارك أتريد من معجبيك أن يسببو الاذى لك ؟
أعطاه جونغ هيو نظره حازمه : سأقوم بذلك .
-انتهى 
” أيش هي مخططات جونغ هيو كي وأيش قرار سون يونغ بالنسبه لحفلة لم الشمل ؟ “
Advertisements

5 تعليقات على “رواية The Golden Throat Part 5

  1. اوني حماسس💗
    أنتظر البرات الجاي أحر من الجمر 💪💞
    أتوقع انة راح يئدي مع زسون يونغ❤
    متحسةة للبرات الجاي😭 اوني نزلية في وقت قريب لا تتأخري بسسمة الاسماء شوي تلخبط اغلبها سونغ وكذا يعني نبي اسمااء سهله مثل ال جو وكذا عاد بكيفك اوني انتي حرة بس عشان انا اعرف افرق وكذا ولك الحرية يعني رايي مو مهم😁😂

    فاايتنغغغغ💪💘
    انتظر بفارغ الصبر البراترالجاير6

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s