Love Mask القناع الرابع ” هدوء مايسبق العاصفة “

skl2n7ab

هدوء مايسبق العاصفة

البارت الرابع

عندما يتوقف الزمن لتحملني رياح ….

“Stop “

أنها ليست برياح ليست سوى ضباب معتم الرؤية معه مستحيله

ماهذا ؟!

هل هاذا جسر جديد علي تخطيه الايمكننا العيش بسلاسة فحسب ؟؟

” دخل شاب تتقدمه عصاتان يمسك بهما بأحكام …. خلع حذائه ليدخل

رأى فتاة متعجبة أمامه أنحنى لها “

: مرحباً

” لم يلقى رد نظر للمثلجات ع الارض : أحم .. المثلجات .. “اشار بأصبعه “

العمة : أمو هل أتيتم ..

يوري أدارت رأسها بسرعه للعمة – أنها تعلم بالفعل – .

أنحنى لها الشاب : مرحبا ” بصيغه رسمية “

دخل هونقكي وهو يحمل حقائب معه بأنهاك

هونقكي : أيــش كم هي ثقيلة

العمة : هل أتيت

هونقكي : نعم عمتي ..أوه يوري -ياه- أنيوو …لقد أشتقتي لأوبا أليس كذلك ؟

يوري -ترفع حاجب وتنظر له – أنزل عينيه بسرعه :أيقو الطريق طويلة كيف لهذه

القرية ان تكون بعيدة هكذا

العمة : أوه ايها الشاب لابد أنك متعب فالتجلس

جلس هونقكي مع الشاب بعد ان أخذ العكاز ووضعه بجانبه ..

العمة : أيقو يو ري اه مابك واقفة هكذا كالبلهاء فالتسرعي بجلب العصير

بعقل يوري ” أنتظروا لحظة الا يعرفني ؟! مابال هذه الابتسامة النقيه …
أيقو كم أنا غبية بالتأكيد سينساني هل انا واحد من ألاف المعجبين كيف سيتذكر
بالتأكيد تلك ابتسامة الثعابين بتصنع “

ذهبت للمطبخ ….

أحضرت العصير وجلست ..

العمة : يو ري ألقي التحية انه كيم هيتشول أنه صديق أخيك ..

يوري “أنحنت ” – “بادلها التحية “

العمة : سيسكن معنا منذ اليوم .

يوري …. :ماذا .

هونقكي يتدارك الأمر : ليس بالضبظ انه الطابق الثاني لايوجد به أحد اليس كذلك عمتي

العمة : نعم .. سيستأجر الطابق العلوي انه منفصل عن المنزل كنت اخطط لتأجيره منذ
فترة.

يوري “هزت رأسها بتفهم “

هيتشول : اتمنى ان تهتموا بي .

هونقكي : يوري اه هل لي بلحظة ..

أخذها معه لغرفتها ..

: يوري اعرف أنك غاضبة لأني لم أخبرك مبكراً ..

يوري بستنكار : ولماذا أكون غاضبة !! ومادخلي بالامر ..أنه مفاجئ لاغير >>أسندت جسدها
على الباب وضمت ذراعيها

هونقكي : يوري …. أنت تعرفين من هو اليس كذلك

يوري : من…. الذي بالخارج !!

هونقكي امسك فمها : ياه أخفضي صوتك

يوري: يااه ابعد يدك

هونقكي: انت تعرفين من ييكون اليس كذلك

يوري : هيتشول المغني اليس كذلك

هونقكي : نعم انه هو …ولكن

يوري ضيقت عيناها بتعجب : لكن ماذا ؟

هونقكي : لم يعد هيتشول المغني انه مجرد شخص عادي . . أو بالأصح من المفترض

يوري :ياه رأسي ألمني أختصر الموضوع ولاتتحدث بالالغاز .

هونقكي : أراسو ما عنيته انه فاقد للذاكره الان بالاضافة الى اصابته انه حتى لايتذكر
أنه ايدول فقط يتذكر فترة طفولته . والمراهقة .

يوري : اليس مسافراً للخارج للعلاج ؟

هونقكي : هذا فقط للأعلام أن لم يسافر سيكون الوضع أغرب

يوري :اذا مالذي يفعله هنا الا يذهب لعائلته ؟ الا يتذكرهم

: بلا يتذكرهم لقد فقد الذاكرة بشكل جزئي بعد مدرسته الثانوية فقط .. اذا ارسل لعائلته الاعلام سيعرف … هاذا لايهم كل ماعليك هو مساعدته

ليس عليه تذكر شيء سيبدأ بتذكر وحده لو صادف شيء يذكره بالماضي ربما تسوء حالته

بالاضافة الى اصابة قدمه

يوري : لا اريد

هونقكي : ماذا

يوري :فقط لا اريد عمل هذا

هونقكي : يا .. الا تملكين ذرة شفقة اتجاهه

يوري : ! لماذا علي ان اشفق حيالة ؟ ليس كأني وصيت أمره اذا يهمك الامر فالتهتم به انت

هونقكي أمسك رأسة : أيــــش لا بأس ليس عليك فعل شي فقط عندما تواجهينه لاتذكري

أمراً من ماضيه .

يوري :ولماذا اقابله ليس كأنه سيسكن معي الطابق العلوي بابه منفصل مما يعني انني لن اراه

هونقكي : لماذا انتي هكذا فقط تجعلين الامور صعبه بالنسبة لي

: أصعبها او ايا كان … لكن مالذي ستفعله بشأن عمتي

: أنها لاتعرفه حتى نسيتي انها لاتشاهد الايدول الجدد انهم مضحكين بالنسبة لها ..يبدو انك

مهتمه

يوري : أنا .. لماذا ..كنت أذكرك فقط اذ نسيت اذا لم ترد هاذا أفضل “امسكت الباب لتخرج”

امسك كتفها :يوري … شيبال حافظي ع وعدك ..أذا رأيته في مشكله ساعديه …

أنه مجرد فتى فاقد للذاكرة مصاب أعرف انك تكرهين المشاهير امثاله انه

فقط شخص عادي الان .

يوري فتحت الباب : أنا لم أعدك بأي شيء .. كأن الأمر يهمني

خرجت لتراهما .. هو والعمة جالسان و ينظران لها

و ع شفاهه ذالك أبتسامة واسعه …

خرج هونقكي ورائها نظرت له وعادت لغرفتها

وضعت سماعاتها بأذنها وأكملت ماكانت تفعله من البداية .

________________________________________________________

جلس معهم هونقكي

هيتشول : يبدوا انها لاتحبني بالفعل

هونقكي : انها هكذا دائماً

عمة : ياه هونقكي فالتصعد مع هيتشول لتريه الشقة انها صغيره قليلا لكنها دافئة ..

هونقكي لاتنسى الامتعه .

هونقكي ارجع رأسه للخلف وبدأ بتحريكه بيديه الاثنتين بضجر : أيش الايمكنني الجلوس لدقيقة فقط

هيتشول بضحك : هيا هيا ستغرب الشمس قريباً ..شكراً أجما . ” أنحنى “

صعدا سوياً الى الطابق الثاني كان عليهم الذهاب من جهة المطعم لأن الطريق الموصل بين الطابقين ,
كان من طريق المطعم وهنالك باب خارجي منعزل من وراء المنزل يؤدي الى الطابق الثاني

مثل المجمع السكني المصغر ككك أحلام الاجما كبيرة “”لجمع المال بالتأكيد “”

______________________

دخلا الشقة كانت عادية صالة وغرفة نوم وحمام ومطبخ صغير

وضع هونقكي الأمتعه في الغرفة : هل تود ان أرتبهم لك ؟

هيتشول : لا لا لابئس قدمي المتأذية ليست يداي ههه

هونقكي : كما تحب .. اذا كنت تحتاج ان تشتري شيء أتصل بعمتي

هيتشول : ياه لست طفلاً ولست معاقاً كذلك , لاتقلق

هونقكي صرخ : ياااااااه انني قلق بشأنك لاتتفوه بهذه الكلمات مره اخرى .

عم الهدوء لفتره

هونقكي : هل لازلت مصراً ع الممرضة

هيتشول : .. -انزل رأسه ببتسامه مصنعه –

هونقكي : أراسو فالتحادثني كل صباح عند أستيقاظك وسأتي بالطبيب كل اسبوعين للكشف

لاتمشي كثيراً لقد خرجت بوقت مبكر عن خروجك لازلت لم تشفى بعد تناول دوائك دائماً في وقته

أوووه وماذا ايضاً

هيتشول : أرسو اوما سأفعل ذلك

هونقكي : اوه تذكرت واذا اشتقت لرومنسية لديك صورتي اليس كذلك اوبا لازلت في قلبي

” قام ببعض الايقو “

هيتشول : ياه ياه هاذا مقزز اذهب فقط اذهب ” أمسك بالوسادة ورقذفها عليه “

هونقكي :اراسو … أراك لاحقاً .

_______________________________________________________

** إذا لم يتذكر هاذا جيد إذا لا داعي للتفكر بعد الان **

 

***

خرج من غرفته بعد ترتيب امتعته لقد اخذت منه وقت طويل

: أيــــــــــــش لماذا يستغرق الامر كل هذا الوقت ..لن استطيع أستكشاف المنطقة اليوم
:”(

*

في اليوم التالي

أستيقظت يوري مبكراً لديها محاظره مبكراً اليوم …

نزلت حيث مطعم عمتها …
كالعادة عمتها مستيقظة مبكراً لترتيب المطعم .. فالمال لاينتظر

: عمتي سأخرج مبكراً

: ماذا عن الفطور

: لابئس سأتناوله هناك

: الم تري ضيفنا الجديد الم يستيقظ ؟

: وكيف لي ان أعلم * وهي ترتدي الحذاء بعجله *

: ماخطبه

+ لازال الوقت مبكراً !! مالخطب ؟ ككك +

:ربما مات -.-

:ربما

“” وااه العمة مثل ابنت اخيها هووول “”

___________________________

دخلت قاعت المحاظرة بعجلة

نعم ربما البعض يتسائل لما هي بتلك العجله ؟

“” بما انها تقطن بمنزل بعيد عن الجامعه عليها الذهاب بالحافلة للوصول
كما يعرف البعض ان للحافلة العام موعد محدد للمرور فكان يجب عليها ان تستقل الحافلة
المبكرة ع غير العادة بما ان محاظرتها مبكرة “”

لايهم نعود لمسرى القصة

دخلت وهي تلهث لحسن الحظ لم تتأخر جلست ع أقرب مقعد وقع عليه ناظراها

جلست بتعب بعد ان وضعت حقيبتها امامها .

: ياه …انيو .. لقد التقينا مجدداً

نظرت بملل …

ليست سوى تلك الفتاة لابد انهابالفعل متتبعه

يوري : ياه أنت … -بدأت تحاول تذكر الاسم – ايا كان اجلسي بعيداً

مين يونغ : ياه لدي اسم لست ” ياه أنت ” مين يونغ مـ.يـ.ن يـ.و.نــ.ـغ “بصوت اعلى “

يوري : لماذا تصرخين ؟ ان الوقت مبكر كم انتي مزعجة

مين : ياه لماذا يجب علي ان اجلس بمكان اخر انتي من جلس بجانبي اذ لم يعجبك
الامر اذهبي انتي

يوري : ايــش لايهم .

أخرجت مين يونغ بعض الطعام من حقيبتها “بصوت منخفض تحادث نفسها لكن بصوت مسموع ”
: ايـش لماذا على المحاظرة ان تكون مبكرة هكذا لم استطع تناول افطاري بشكل صحيح

التفتت يوري بأزعاج – تلك الثرثاره – كان الطقس براداً حينها وضعت يديها سويا
لتحصل ع الدفئ بعد ان وضعت سماعة الاذن .

مين يونغ وهي تأكل سمعت صوتاً غريباً ….: ما هذا ؟

يوري متفاجئ تنظر للأمام …

التفتت مين يونغ لها بتعجب !!

يوري بدأت بتشتيت نظراتها في الانحاء

*ازداد الصوت *

مين يونغ امسكت فمها : هه – هههه – ههههههههههههههههههههه ” لم تستطع التحمل “

مين : ياه .سولما. مستحيل لاتخبريني هههههههههههههههههه

بدأت وجنتاها تحمر

مين يونغ : هههه – قطعت من الخبز الذي بيدها جزء – هل تريدين ؟

نظرت لها يوري بنظرة غريبة وبتسمت ابتسامه جانبية : هه … دعيها لنفسك …

مين يونغ ببرود : هكذا اذا ؟ .. لابئس ” التهمتها دون رحمة بطريقة مثيرة لشهية “

بدأت المحاظرة …

____________________________________

استيقظ بعد عناء

:ايــش ” بدأ بحك شعره بضجر “

نظر بنصف عين مفتوحة والاخرى مغلقة للهاتف …

:………..بــــــــــــــــــوه !!!

نظر للمنبة أين هو ؟ مد جسده ليرى اسفل السرير اللمنبة في حالة أغماء

: يـاه لماذا لم توقظني ؟

:… “لا رد .. لم يكن يحدث سوى المنبة المسكين الذي حل صريعاً لانه لم يستيقظ كك “

: ايش بووياه لقد تأخر الوقت ..

أمسك عصاتيه بملل وجلس مره أخرى ع السرير ينظر في الفراغ

“لم يكن هذا سوى تأثير نومه الطويل جسده يأبى التحرك من الخمول “

أمسك وجهه واعطى نفسه ضربات خفيفة : ياه هيتشولاه استجمع قواك ياه .

بعد نصف ساعه من الصراع استطاع الاستيقاظ بالكامل .

أعد لنفسه القهوة انتبه لباب الشقة …

هنالك شيء غريب انه ليس مغلقاً !!!

:أيــش الم أغلقه لقد أغلقته بالتأكيد ؟؟

وصل بجانب الباب ارتطمت قدماه بشيء ؟ !

لقد كان فطور موضع بجانب الباب

وضع هيتشول يده ع وجهه يمثل التأثر : أيقو اجيما ..

______________________

: وبهاذا ع كلن منكم أختيار شريكين له في البحث ولتقدومه الاسبوع القادم

قالت هاذا بعد ان حركت نظارتها للأعلى : أوبس نسيت عليكم اعطائي الاسماء اليوم
فلقد نسيت أخباركم سابقاً ..ميان ^^ .

مين و يوري ينظران للأمام …..

مين يونغ : بـوه ! واليوم !

يو ري انزلت رأسها بستسلام …

مين يونغ : ويــــــه ؟؟ لماذا !! …”حولت نظرها ع يوري “

نظرت لها يوري : لماذا اليس لديك اصدقاء تطلبين منهم مشاركتك ؟

مين يونغ : لو كان لدي هالتظنين اني سأجلس معك للحظة واحدة ؟

يوري تنهدت .

مين يونغ : ماذا عنك ؟

فقط تجاهلا الامر وتنهدى بتعب

يوري بعقلها – تلك دكتورة المادة الم يمكنها ان تخبرنا من قبل مالعمل الان انها
مهتمه بشكلها اكثر من وظيفتها –

>>>>> للأسف تلك مشرفة او دكتورة او معلمة ايا كان تاخرت للأهتمام بمكياج الخاص بها
ولم تهتم لأخبارهم عن الامر سابقاً

سرعان ما جلس الطلاب بجانب بعضهم كمجموعات وبدأ التسجيل

: من لم يسجل اسمه الان كمجموعه حتى الان اذ لايملك شريكاً فاليأتني بعد المحاظره
لايوجد تسجيل غداً …

—————————–

بعد أن انتهى من الطبق رفع ليتناول اخر لقمة

..

: أوه ما هذه ؟

ورقة صفراء كانت بأسفل الطبق !

“”أوه عزيزنا … لابد انك جائع الان
ومتعب لقد اعددت لك الحساء لكي تشفى
أصابتك سريعاً .. عليك ان تشفى بسرعه

– تأثر هيتشول وابتسم بخفة –

.. أوه صحيح نسيت ان أخبرك سأسجل هذا الطبق
ضمن سعر الشقة ^^ تأكد ان تأكل جيداً
لتدفع الاجار أستمتع “”

أمسك الورقة بعصبية بعد اذ رماها في سلة المهملات

هذه الاجيما أعتقدت انها مبادرة طيبة منها .

———————

خرجت يوري من المحاظرة بنزعاج الا يمكننا القيام بالأمر وحدنا ؟

امسكت معدتها : ايقوو مؤلم

ادخلت يدها لحقيبتها تبحث عن المحفظة ..سمعت صوت غريب بحقيبتها !

مدت يدها لتمسكه ..

” لم يكن سوى طعام “

: لابد ان تلك المزعجة من وضعته -هه- تظن اني بحاجة لطعامها لست متسولة حتى

أمسكته وبدأت بالبحث عنها .. سأعيده بالتأكيد

..أوه هاهي وجدتها – توقفت – هل وضعت محفظتي اليوم ؟

تجمدت ..!! ..محفظتي ؟….. بحثت عنها بكل مكان بالحقيبة ..

:أيـــــــــــــش يالهذا اليوم التعيس .. يجب ان اعيدها ..

تقدمت خطوه للأمام وهي تسمع صوت معدتها ..

بويــــــــــــــــــــاه

مزعـــــــــــج

———————-

: أوتكيه لا احب هذه المواقف -بدأت بضرب رأسها – غبية غيبة كم انا غبية
..لن اطلب من تلك المتعجرفة ابدا ابداً .. حتى بعد اذ … ايــش .

قامت بالقفز بمكانها بغضب .. مالعمل

:أيقو ايقو من تلك اوه القصيرة ؟!

أدارت مين يونغ ظهرها .. : قصـ…ـير..ة !! “بعضب “

: أمو أمو يبدو انك لم تجدي شريكاً للمشروع .. لما كل هذا التوتر ؟؟

لم تكن سوا الفتاة التي أسقطتها

مين : مالذي قلته !! …

: ههههههه قلت الذي سمعته

مين : ياه -بستهزاء- تحدثي عن نفسك مادخلك بي ؟ متطفله

غضبت : من المتطفله ؟؟ يـــــــاه ..مالذي قلته

مين : هه قلت الذي سمعته ” بسخرية وذهبت “

وهي مبتسمة بصوت خافت ” يس يس ” ياه مين يونغ لقد تطورت مهاراتك
لكن .. ” عاد وجهها الحزين ” لم تحلي مشكلة البحث .. لايوجد سوى ان اذهب ليجدو لي شريك”

توقفت امام الغرفة …

________________________________

: لايمكن

يوري : لماذا في النهاية سأسلم البحث

: انه بحث جماعي الدرس يجري هكذا .

يوري : ايـــش

أبعدت نظرها للجانب الاخر بنزعاج …

أنزل نظره للأسفل بتوتر

نظرت له بستغراب ~ ما مشكلته ؟! ~

: حسناً اذا إذا لم يكن لديك أحد فالتقومي به اذا معه واشارت للفتى .<< الذي نظرت له

يوري سابقاً .

الذي مازال ينظر للأسفل .

التفتت للوراء معلمة المادة : ياه ايتها الطالبة لقد جئت من أجل البحث اليس كذلك ؟

مين يونغ بستغراب من الوضع انها لم تقف حتى بجانبها ~ اشارة بنعم برأسها

: إذا انتهينا انتم المجموعه C أعطوني أسمكم

مين : لا اريد ان أكون معها في نفس المجموعه

نظرت لها يوري بملل ..

تنهدت دكتورة المادة << راح أسميها معلمة اسهل لي كك بس بس هي دكتورة جامعية ماعلينا

” في عقل المعلمة : ماهذا هل سيتشاجران – نظرت لساعه – ايش علي تناول الغداء مع الاخرين
بسرعه – “

: لايوجد وقت اعطوني اسمائكم بسرعه .

بعد اذ سجلتهم امسكت حقيبتها وأسرعت بالخروج : حظاً موفقاً

مين يونغ : ما مشكله هذه المعلمة انها ع عجلة دائما ؟؟

لايزالون جميعاً واقفين بأماكنهم … الجو متوتر

كسر التوتر الفتى الواقف بجانبهم .. : إذا -بتوتر – نحن مجموعه .

نظرت له مين يونغ ببتسامه .

: أنا شين دونغهو .

وأنزل رأسه .

تقدمت مين يونغ : أنا لي مين يونغ تشرفت بمعرفتك

نظر الاثنان ليوري …

أمسكت رأسها لتدلكه …~ أيــش ~ ….

“” ربما تسألون مالذي حصل مع مشكله الطعام .. ع الانسان احياناً ان يضحي
بكرامته لكي يعيش اليس كذلك كك “”

___________________________

أبتسم بحماس …

بعد ان أخذ حماماً دافئاً : وااااااااه إذا هل علينا الانطلاق !!

وبدأ بالقفز \ ليس حرفياً انما بيده فهو مصاب \ مثل الاطفال لشدة حماسة أغلق هيتشول اضواء شقته وخرج ..

…..

في ذلك الوقت بعد ان وصلت مفترق الطريق توقفت لتنظر للطريقين بفراغ …

“” ما العمل ؟! “”

تحسست أصبعها تلامس خاتماً فضي به , شدة بقبضتها وبعينيها نظره لامعنى لها ..

رفعت رأسها وغيرت وجهتها …

لكن “” الى اين ؟؟ “”

…..

في مكان اخر تنظر تلك الجدة لساعه الحائط وتتنهد بعمق كخيبة امل ..

عندما سمعت صوت الباب أبتسمت بطريقة مفاجئة .

أسرعت لفتح الباب ونظر لمن قد قرعه .

: مرحبا سيدة جانغ .

تحطمت امالها لم تكن سوى الاجما من المنزل المجاور : أهلا

أجما : لقد صنعت هذا … ” واصلت كلامها مع الجدة بينما الجدة منزعجة “

صوت اخر خالط كلمات الأجما …

كانت خطاتها تدخل .. أبتسمت الجده بسعادة ..لقد اتت !!

انحنت يوري للعمة ” الاجما ” و الجده ..

الجده : أجل أجل فالتدخلي أمسكت الطبق من العمة ودفعتها للخارج بشكل بسيط أجل أجل
سأتناوله جيداً شكراً لك .. ” ابتسمت وهي تغلق الباب “

بينما قد جلست يوري بشكل طبيعي هل هذه مرتها الثالثة بقدموها اصبح الامر طبيعياً ..

أستدارت الجده مغيرةً سيماء وجهها لغضب مصطنع ..

: أغاشي لمذا تأخرتي سأخصم من مال عملك

يوري : ….

تدارك الجده نفسها قائلة : أسرعي بلبس المأزر .

رمشت يوري عيناها بسرعة : مأزر !! .. مالـ…ـذي سنفعلـ..ـه ؟! “بصوت متقطع “

جده تجر يدها :بسرعه ..

جرتها خارج المنزل حيث مساحة فارغه صغيره بين المنزل و الباب الخارجي

أجلبي لي ذالك ..

نظرت وعاء!!

مستحيل ..

يوري :هل سنصنع الكيمتشي ؟!

الجده : الا تريدين عملاً ؟؟

أحظرت يوري الوعاء…

**وبالفعل قامت بالعمل مع الجدة لمدة ساعتين متواصلتين حتى انهكتا **

….

جلست يوري ع الارض وهي تضرب كتفها بخفة لألبعاد الالم ..

الجدة : يوري شي لابد انك جائعه سأحضر لك بعض من الكيمتشي الذي صنعناه

– بالحديث عن الطعام … لم أتناول شيئاً سوى الذي اعطتني اياه مين , الشمس قد غربت بالفعل –

أمسكت رأسها ” انه دوار بالفعل “

وضعت الجدة حينها صحن الارز مع الكيمتشي امامها وجلست بصحناها مقابل يوري

يوري لم تفكر حينها سوى في ” الطعام ” لايوجد غيره امامي

تناولته بسرعه – نظرت لها الجده بزدراء – نظرت لها يوري ..

: كح كح كح .

الجدة : ايقو تناولي بعضاً من الماء ليس من الجيد العجلة بالطعام تناولي ع مهلك

مدت لها كأس الماء ..شربته يوري وضربت ع صدرها لأنزال اللقمة ..

__________________________________

دخلت يوري المنزل

العمة : يوري اه اين ذهبت انك متأخره .

يوري وهي تخلع حذائها : كان لدي بحث علي العمل عليه سأتأخر بالايام القادمة لاتقلقي

” جلست ع الاريكة بجانب العمة “

العمة : هل تناولتي طعامك ؟

يوري : أجل .

العمة : أذن سأتناول العشاء خذي الطعام للمستأجر .

يوري كانت ستتحدث لكنها صمتت وتنهدت بعمق : اين هو ؟

احضرت العمة الطبق حينها وذهب يوري بتجاه الشقة

طرقت الباب … مره .. مرتين .. ثلاث … الا يوجد أحد ؟؟

أنزلت الطبق ع الارض أخرجت المفتاح من جيبها وفتحت الباب ..

وضعت الصحن ع طاولة الطعام …
.
.
.
: مالذي تفعلينه هنا ؟

أنتهى البارت

| ادري البارت الى حد ما بارد هو انتهى من فترة بس عقلي وقف اسفة اعوضه بالجاي |

Advertisements

2 comments on “Love Mask القناع الرابع ” هدوء مايسبق العاصفة “

  1. الله يعطيك الف عافيه
    بارت جميل ., صحيح أغلبه للبطله > افضله كذا ككك >
    جميله شخصيتها فيها نحاسه ع برود ع دلاخه ككك
    حتى مين شخصيتها لطيفه
    ” احلى مقطع ضحكني , في مقاطع كثيره أعجبتني ”
    ” هيتشول : أرسو اوما سأفعل ذلك
    هونقكي : اوه تذكرت واذا اشتقت لرومنسية لديك صورتي اليس كذلك اوبا لازلت في قلبي
    ” قام ببعض الايقو “”
    ككك هونغ كي وحتى بالروايه مازال دلخ ^^
    متحمسه وش بيصير لما شافها هي تشول بشقته شكلها بتسفطه , هع
    وشسمه مموفقه بالجاي ., فايتينغ

  2. جججججججججميل ♡
    اوني تشيبال البارت اللي بعدو بليزز
    ﻻيروح حماسي من لالانتظار 😦
    فايتينغ ، كومابتا ♥

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s