The Golden Throat Part 3

لونقا2

 The Golden Throat P 3

بسم الله الرحمن الرحيم
الف شكر لكل شخص دخل وشجعني ورد ^^ اسعدتني ردودكم , البارت جاهز من زمان بس كنت مشغوله ^^ 

______________________________________________________________

-الحلقة الثالثه –
– بدون مشاعر –
مااحلى الصدف دائماً التي تجعلك تلتقين بشخص لطالما اردتي رؤيته ~
دعونا نتذكر احداث الحلقة السابقه
* قامت سون يونغ وهي هيون بخطتيهما ولكن بعد التخطيط والعناء لم ينجزا شيئاً يذكر اي ان النتيجه كانت معلنتاً مسبقاً
سافرت سون يونغ مع عائلتها ذاهبين الى منطقه بعيده كثيراً عن مدينتهم ليبيتو لمدة يومان في منزل صديق والدها
هربت سون يونغ من النافذه ليلاً لتقوم بالتدريب لتجارب الاداء فورا انتهائها لمحت شخصاً ما *
” توقف الزمن قليلاً لدى سون يونغ وهي تحدق بعينيه بعدم تصديق اخر شخص اعتقدت انها ستجده هنا هو .,~ “
: جونغ بيونغ هي -شي !!!!!
“ظل محدقاً فيها باستغراب ” : بارك سون يونغ
ظلت في صدمه سون يونغ قالت بتردد : مالذي تفعله هنا؟
اجابها بثقة هادئه : انه منزلي
قالت سون يونغ وهي تشير للمنزل تارة وله تارة اخرى : ماذا؟ منزلك ؟ اتقصد هههذاا منزلك؟ اه يعني انك ابن هذه العائله
أومئ برأسه متحيراً منها : اجل
سون يونغ لازالت بصدمتها : إذاً مالذي تفعله هنا؟
اخفض يده ووضع قيثارتها ارضاً بقرب من رجليها وقال وهو ذاهب : فقط اتمشى .,~ الى القاء
ظلت واقفه سون يونغ :هه لابد بأنني احلم .,~ بيونغ هي -شي كان هنا .,~ “قامت بهزء رأسها نافيتاً الامر “
“مشي قليلاً مبتعداً عنها التفت ليراها اذا بها واقفه تهز رأسها وتتمتم بكلمات غير مفهومه , انتابه الضحك في هذا الوقت , اكمل طريقه
مغادراً المكان “
* عند سون يونغ *
وصلت للنافذة غرفتها فتحتها القت حقيبتها , تمسكت بحافة النافذه بإحكام شديد وبقوه كي تصعد الان , وضعت رجلاً واحده تليها الاخره
ارادة ان تلتقط قيثارتها ولكن ….
: سون يونغ لازلت مستيقظه ؟
التفت سون يونغ لمصدر الصوت برعب وهي ترتجف : ااااااااااه , اهذا انت ابي , لقد اخفتني , اه اه” التقطت نفساً” وووووووه
ضحك والدها عليها : ههههههه ,” التفت لنافذه ” : مالذي تفعلينه ؟
سون يونغ بتصرف سريع اغلقت النافذه وقالت : اههه لاشيء كنت استنشق القليل من الهواء ,الجو هنا كاتم قليلاً
والدها : همم, حسنناً , فلتخلدي لنوم اصبحت الساعة 2 الان
سون يونغ : حسنناً ابي , احلاماً سعيده
” امسك والدها مقبض الباب وقال : ولك ايضاً ,اخلدي لنوم لاتقومي بالعبث بحاسوبك المحمول
سون يونغ : حسنناً , لن اقوم بفتحه ,اشعر بالنعاس
” غادر والدها بعدما اغلق الباب”
تنهدت سون يونغ كانت تعيش لحظات رعب بوججود والدها , تذكرت القيثار فقد تركته خارجاً
تقدمت لكي تفتح النافذه وتلتقطه , فتحتها ومدت يدها
: سون يونغ مالذي تفعلينه مرة اخرى بالنافذه ؟
سون يونغ ارتعبت : اه , ابي لم تنمم , فقط , كنت أأأ , اتأكد من إغلاقها جيداً , ربما يأتي لصاً ما
والدها : اي لص , المكان امن , هياً أخلدي لنوم , يجب عليك الاستيقاظ باكراً
اومئت برأسها : حسنناً ., ><
* في الصباح الباكر *
استيقظت سون يونغ بعد عناء وكانت اخر المستيقظين , وقفت بنعاس شديد تحك شعرها بنعاس ايضاً اخذت منشفتها الصغيره
وفرشاة اسنانه متجهه نحو خارج غرفتها متجهه نحو دورة المياه
وضعت يدها ع مقبض الباب ارادة فتحه ولكن يوجد شخصاً اخر وضعه يده ايضاً
اصرت سون يونغ ع فتحه ظلت تقوم بالضغط عليه : ايييييش لماذا لايفتح
: احم احم , هل ممن الممكن ان تتركي مقبض الباب ان يدي اسفل يدك , وبدأت يدي تؤلمني
ذعرت سون يونغ وفتحت عينيها ع مصراعيها : هاااا!!! ,,”بدأت ترمش عينيها بقوه كبيره غير مصدقه الذي يحدث معها ” : بيونغ هي….
ناظرها باستغراب: الم نلتقي البارحه لما انتي مذعوره ؟
سون يونغ انتبهت قليلاً لموقفها : إذاً لم يكن حلماً
تحير بيونغ هي: الا يمكنك ترك مقبض الباب؟
سون يونغ ابتعدت قليلاً :اه اسفه تفضل
*خارج المنزل*
اخذ الصديقان يتمشيان قليلاً حول المنزل يسردان قصصاً حدثت لهما في شبابهما
شيء ما لفت ناظري والد سون يونغ : ماهذا ؟
التفت والد بيونغ هي : انه قيثار !!
والد سون يونغ تقرب قليلاً وتفحصه : انه قيثار لكن لمن , رأى نقشاً كتب عليه ” J B H”
تعجب الصديقان وقالاً : لابد وان احد كان هنا ليلة البارحه
وضعاه في محله وتوجهها نحو طاولة الافطار.
*عند العائلتان *
: اه اهلاً سون يونغ اخيراً استيقظتي , صباح الخير
” انحنت سون يونغ ” : اهلا وسهلاً بك ايضاً والدة بيونغ هي , صباح الخير
: هل نمتي جيداً ؟
سون يونغ وهي تجلس بالقرب من والدتها : نعم ^^
سون يونغ لم تستطع تناول الإفطار جيداً فلقد كان بيونغ هي موجوداً شعرت بالخجل للموقف الذي حصل قبل قليل
تذكرت : اه مظهري كان غير مرتب , كان في فوضى ايشش لابد وانه اخذ فكرة سيئتاً عني ., اييقووو
“فُتح الباب الخشبي البني اللون , كان المنزل محاطاً بسورٍ كبيرٍ بعض الشيئ , دخل فتى طويل القامه قليلاً ايضاً , كان حاملاً ع ظهره
حقيبة ترحال صغيره , تضع فيها المستلزمات الضرويه , كان يتردي بنطالاً اسود اللون وتي شيرت اسود ايضاً يرتدي فوقه قميص
ويرتدي قبعة سوداء .
: اه جونغ هيوكي لقد اتيت, اهلا بك , تفضل
“كانت سون يونغ تتناول إفطارها , لم تحرك رأسها لأعلى كانت تنظر لصحنها فقط وهي تشعر بالحرج اتجاه جونغ بيونغ هي “
والد سون يونغ : اه اهذا ابن اخيك , مرحباً بك
“انحنى الشاب كتحيه : مرحباً
“رأفعت رأسها سون يونغ شعرت بفضول اتجهاهه ” ” قالت بذعر : اه أأنتت , انت فتى السوبر ماركت !!
التفت إليها الجميع ومافيهم بيونغ هي
“ابتسم الشاب ابتسامه جانبيه “
ورفع يده اليمنى وقال بابتسامه حمقاء : انــيـو~
والدة بيونغ هي : هل تعرفينه ؟
سون يونغ : اججل , تقابلنا سابقاً
والد بيونغ هي : هذا جيد , هيا تفضل بالجلوس
“تقدم نحوهم , اتجه نحو بيونغ هي ضرب كتفه بخفه كتحيه ” : مرحباً
بيونغ هي : اهلاً بك .,~
جلس جونغ هيوكي بجانب ابن عمه
” جونغ هيوكي بنفس عمر جونغ بيونغهي وهو إبن عمه , يقطن معهم ., هذه فقط المعلومات المتوفره ^^”
“ظلت سون يونغ تحدق به متسائله ماقصته”
شعر هيوكي بأن احدهم يحدق به , التفت فرأى سون يونغ “
” سون يونغ حالما التفت , ادرات بوجهها للجهه الاخرى , تصرف موقفها بالعبث بالطبق الذيي أمامها”
والد بيونغ هي : بيونغ هي ~
التفت بيونغ هي لوالده : نعم ابي
والد بيونغ هي : لقد رأينا قيثارتاً ملقيتاً هناك بجانب النافذه ,”اشار بأصبعه اتجاه موقع القيثاره ” ” اكمل حديثه” : هل هي خاصتك؟
بيونغ هي نظر الى سون يونغ
سون يونغ خافت بشده “هزت رأسها نافيه , تترجاه بنظراتها ان لايخبرهم بالامر”
” هيوكيي, ظل يحدق بنظرات الاثنان , قال بصوت خافت : مالذي يحدث؟هنا !
أجاب بيونغ هي : اه نعم , انها لي أبي
والد سون يونغ : ههه إعتقدت ذلك, لانه حفر عليها , حروف , اختصاراً لإسمك
ذهلت سون يونغ , لم تستطع ان تنظر لوجه بيونغ هي , بقيت صامته تبتلع لعابها
نظر جونغ هيوكي مكثفاً لها وقال : متى اشتريتها؟
بيونغ هي لم يتوقع سؤاله : أأ هدية من صديق لي
جونغ هيوكي : هكذاً إذاً
* تناول الجميع إفطارهم وغادر كل شخص يفعل مايشاء *
” كانت سون يونغ جالسة ع كرسي خشبي وبني اللون , مبتعداً قليلاً عن المنزل , كانت تحادث صديقتها هي هيون , وتدون شيئاً
في مذكرة صغيره “
: يااه لم تتصوري من رأيت لتوي؟
هي هيون بحماس: من من؟؟ بي رين أوبا؟؟!!
سون يونغ : ياااه كفاك تحلماً , كيف سأراه ؟
هي هيون : هههههه , فلتعتبرينني حمقاء فحسب
سون يونغ ضحكت : وهو كذلك
هي هيون : اييششش هذه الفتاه , اريد ..
سون يونغ : لن تستطيعي , هههه, حسنناً لم اخبرك من .!!!
هي هيون: ., من هذا الذي متحمسة لاجله , قولي هيا , لقد مللت
سون يونغ : تباً لكِ, انه فتى السوبر ماركت
هي هيون : اههههه الظريف , صاحب كوبل موندي هههه, وكيف رأيتيه؟
سون يونغ : لن تصدقي الصدفه , فقد كان أبن عم ..
: جونغ بيونغ هي !!
التفت سون يونغ لمصدر الصوت : ها.,
أبتسم إبتسامته الجانبيه المعتاده وتقرب نحوها , وجلس بجانبها
سون يونغ مذهولة منه : ياا , مالذي تفعله؟
جونغ هيوكي : هه لا شيئ
هي هيون : سون يونغ اين ذهبتي , من معك؟
سون يونغ بغضب : ايشش هي هيون ساحادثك لاحقاً ” واغلقت الهاتف “
التفت سون يونغ : يااا
جونغ هيوكي التفت إليها : هه لدي أسم , اسمي جونغ هيوكي .
ادارت سون يونغ وجهها تكمل كتابتها : لايهم
قرب جونغ هي رأسه من رأسها قليلاً : القيثارة لك صحيح ؟
ذعرت سون يونغ التفت له بذهول : مااذا؟
ضحك هيوكي وقال : لقد اصبت , فالقيثارة لكِ
سون يونغ : اييشش , ماهذا الاستنتاج
جونغ هيوكي : اذا انت تنكري بأنها لكِ؟
سون يونغ : بالتأكيد فأنا لا املك قيثارتاً ولا استيطع العزف عليها بتاتاً
جونغ هيو كي : متأكده بشأن ذلك
سون يونغ : أجل
ابتسم مرة اخرى مد يده فأخذ منها المذكره وقال مؤشرأ ع الصفحه التي كانت تدون فيها شيئاً ما : وهذه؟ “أبتسامه عريضه ” : اششش تبدو
لي كمقطوعه موسيقيه , يااه ي ترى كيف استطعتي كتابتها وانت لا تسطيعين العزف ولاتملكين واحداً ؟!!
سون يونغ : اييشش وما شانك انت , احضرره لي
هيوكي : اعترفي اولاً بكذبتك
سون يونغ ضغطت كف يدها بقوه : اه اييششش , حسنناً انه خاصتي , هيا اعد لي مذكرتي
مد يده هيوكي وبها المذكره , اخذتها سون يونغ بسرعه
قال وهو يهمس : انا متأكد انها لك , وايضاً انك تملكين مشاعراً اتجاه الاحمق ابن عمي
سون يونغ : ليس أحمقاً اه اقصد لما تدعوه بالاحمق وهو لم يفعل شيئاً سيئاً لك
ضحك هيوكي :هههههه , أرأيت انت تملكين مشاعراً نحوه , ي للهول
سون يونغ : وما شأنك فتى السوبر ماركت الغريب؟
هيوكي باستغراب : ماذا فتى السوبر ماركت , اييش أيتها الفتاة الكاذبه
سون يونغ : من التي تناديها بالكاذبه , اكدت شكوكي الان انك حقاً فتى غريب الاطوار ,
اعطاها تلك النظره المتحديه ووقف وقال: حسنناً , ي ايتها البلهاء انا ذاهب , ولكن يجب عليك , شكر أبن عمي فلقد انقذك
” أبتسم أبتسامته الحمقاء المعتاده ,وذهب واضعاً يديه بداخل جيوب بنطاله “
” تنهدت سون يونغ احست انها بورطه ” : يااه مالذي يحصل لي , مالذي يجب علي فعله الان , لقد ورطة نفسي !!!
” ترددت سون يونغ كثيراً بشأن الذهاب إليه , انه يقف بالجهه المجاوره لها , يلعب قليلاً مع كلب المزرعه المجاوره .,”
تقدمت سون يونغ ناحيته , تقدمت ببطء شديد يخالطه توتر وخوف , ماذا يتوجب علي ان افعله , ماذا أخبره ؟!!
” وقفت سون يونغ تتأمله , انه إنسان هادئ كثيراً , لايخالط احداً ويبدو , عليه الوحده , يااه احياناً يبدو لي كأنه احمق .!
” احس بيونغ هي بأن احداً يقف خلفه التفت , فرأى سون يونغ , التفت مرة أخرى للكلب الذي أمامه”
تحدث بهدوء : مالذي تريدين إخباري به ؟
” لم تتوقع سون يونغ انه سيبدأ الحديث قالت بكلمات متقطعه لانها , لاتعلم من أين تبدأ , ومالذا تقول بالأصل ؟!
: اه ححسننا, اممم , أأ يبدو انك منشغل , سآتي لاحقاً
” ترك بيونغ هي مداعبة الكلب ووقف امامها ولكنه لم ينظر لها بل بدى ينظر لما من حوله .,~
: حسنناً , انا لست منشغل الان , تحدثي ,~
سون يونغ متردده : اه حسننا, لماذا قمت بمساعدتي منذ قليل؟
تأمل قليلاً بيونغ هي من حوله : رأيت انه يتوجب علي فعل ذلك فقط .
سون يونغ أحبطت , توقعت إجابتاً افضل من تلك .: أه كان هكذا إذاً
” لم يجب فقط أومئ برأسه “
سون يونغ بعد دقيقه تقريباً تجرأت وقالت : حسنناً بشأن الحروف تلك , انها فقط…
وضع يديه بجيبه والتفت لها : هذا ليس من شأني , لابد وانها أشياء خاصة بكِ
سون يونغ فقط لم تستطع ألأجابه .
 
* كان يتصفح تلك المذكره وهو مستمتع بفعل ذلك , , تجرأ واخذ قلماً ودون أشياءً ع بعض الصفحات , اغلقه وهو يضحك , *
– في الساعه 10 ليلاً –
” كانتا العائلتان مجتمعتان حول مائده صغيره , يشون فيها من جهه اللحم وبعض المأكولات الشهيه .
كانت سون يونغ مستمتعه بوقتها بصحبة أبيها وصديقه , كانت تستمع لقصصهم المسليه “
كانا بيونغ هي وهيوكي , يجلسان فقط ويستمعان بمملل , (ههههه)
تحدث والد بيونغ هي : بيونغ هي , احضر لي قيثارتك , الجو جميل هنا , سأعزف قليلاً
سون يونغ : واااه سيد جونغ سيو بيونغ , انت تستطيع العزف على القيثار؟
والد بيونغ هي : بالطبع , كنا انا ووالدك نعزف ونغني معاً في أيام الخوالي , يااه كانت أيام رائعه حقاً
” أحضر بيونغ هي القيثار الخاص بسون يونغ !!!”
التفت له سون بيونغ وأبتسمت
تحدث هيوكي : مارأيك عمي , بأن تعزف وتددع سون يونغ تغني ؟
تفاجأ الجميع من طلبه
* والدة بيونغ هي وسون يونغ كانتا تتعدان العشاء *
” مالذي يقوله هذا الاحمق , يريد توريطي بألأمر , اه حقاً , ايششش”
والد بيونغ هي : هل تستطيعين الغناء , سون يونغ ؟
سون يونغ متردده : اههه , اعتقد انه .,~~ “التفت لهيوكي بنضرات حاقده “
هيوكي صفق بيديه : حسنناً لنستمع الى أغنية “One Love”
والد بيونغ هي : حسنناً , أغنية جيده , احسنت ألاختيار
بدأ بالعزف .,~~~
” ترددت سون يونغ كثيراً , لم يكن هناك حل أخر”
“التفت لها والد بيونغ هي ينتظرها تبدأ بالغناء “
“كانت سون يونغ ع وشك الغناء ولكن “
” Ohh…My Heart is Full Of Pain
Now I’ve Got Something To Tell Ya Listen
The Game Is Over …”
* كان ذلك هاتف سون يونغ *
“اجابت مسرعه وهي تقف ”
: اه اهلا هيهيونا , اه مالأمر , لا , لا أصدق , حقاً
,التفت لهم وانحت : اسفه , مكالمه هاتفيه ضروريه
*أبتعدت عنهم سون يونغ ,واخذت تتحدث بصوت منخفض”
توقفت بالقرب من نافذة غرفتها , : اه الحمدالله , كان توقيتك جيداً جداً هي هيون
هي هيون : ههه حقاً مالأمر.؟
سون يونغ : كنت ع وشك ان تفقديني
هي هيون : ماذا؟ , هيي افقد ماذا ؟
سون يونغ : احدهم *التفت تراقبه بحقد * كان ع وشك ان يوقعني في مشكله
هي هيون :هــــــــــــــــــــــا ؟!1
سون يونغ : اه ههه ايقو , جونغ هيوكي , فتى السوبر ماركت الابله
هي هيون : هههه الظريف , مالذي قام فعله هذه المره ؟
سون يونغ : فلننسى الامر , مالذي كنت تتحدثين عنه قبل قليل , لم استطع التركيز معك , كان بالي مشغولاً بالفرار فقط
هي هيون : هههههههه , حسنناً بما انك في منطقه بعيده جداً , سأعيد ماكنت اقوله , التسجيل سينتهي غداً.
سون يونغ . صرخت صرخة , جعلت الجميع يلتفت إليها “انحنت لهم معتذرتنا ع إزعاجهم ” : مالذي تقولينه ي حمقاء , أأنت متأكده بشأن
ذلك؟
هي هيون : نعم للأسف , هممم , استمعي جيداً و عليك بقدر المستطاع ان تجدي مكان يوجد به إتصال بشبكة الأنترنت , أرسلي
لي تسجيلك , وسأحاول بكل جهدي , ان أرسل تسجيلكِ .
سون يونغ : اه هه , ألانترنت في هذا المنزل معطل لأسباب عده , قالو انهم سيصلحونه في أقرب فرصه , ربما ضيعو طريق المنزل
, لا عليك , سأسأل العم ,حتى يجد لي مكان استطيع فيه مراسلتكِ , هي هيون , ادعي لي من فضلك .
هي هيون : لاعليك , ثقي بي فقط . ^^
سون يونغ : سأعتمد عليك ان وجدت طريقة .
” أغلقت سون يونغ الهاتف , ذهبت لكي تتناول العشاء معهم , خلد الجميع لنوم , جائتها الفكره مره أخرى بأن تقوم بفعلتها السابقه ,
وهو الهرب من النافذه , أخذت هذه المره معها هاتفها فقط “
“خرجت من النافذه مره أخرى “
بدأ تتبدعد عن المنزل , بينما هي تتمشى كانت مغمضة عينيها تستنشق الهواء , اخذت تذهب الى عالمها الخاص
بدأ الهواء يداعب خصلات شعرها بخفه , كتفت يديها وضمتها لها ,
: مالذي تفعله الفتاة الكاذبه هنا !
تروعت سون يونغ , فتحت عينيها بقوه أثر الصدمه : ها !
“بدأت عينيها ترمش , لا لابد بأنني أحلم “
“كان مظهره مضحك , كأنه يأخذ قيلوله ع العشب , ممسكاً هاتفه بيد واحده , والاخرى أسفل رأسه , كان يضع سماعات الرأس في اذنيه ,

سون يونغ : مالذي يفعله , فتى السوبر ماركت هنا ؟! “رمقته بنظره متفحصه “
” لم يقم جونغ هيوكي بتغير وضعيته , بل بدأ يعبث بهاتفه المحمول “
أجاب وهو يركز ناظريه الى هاتفه : لاشيء , فقط اتصفح الانترنت
هرعت سون يونغ له مسرعه , جلست بجانبه وهي تنظر الى هاتفه : ماذا؟! , لديك اتصال بالانترنت ؟!
التفت لها مرتعب : اأ , أجل , لما؟
سون يونغ بإحباط : سينتهي التسجيل غداً , , ولا استطيع إرسال تسجيلي , لانه لايوجد لدي شبكة إنترنت
جونغ هيوكي : الاتصال في هذه المنطقه صعب جداً , يجب عليك ان تجعلي هاتفت او حاسوبك بهذه الوضعيه , حتى يستطيع
التقاط الشبكه .
سون يونغ بتركيز : اأنت متأكد, اه اييقو , استمع سأرسل لك المقطع وانت قم بإرساله لهذا الموقع .
جونغ هيوكي رمقها بنظره : ولما علي مساعتدك ؟ .,, اذهبي لنوم ,قاطعتي علي استمراحي الليلي
سون يونغ : ياااه , اي استمراح ليلي , هياا ., لاأريد شيئا آخر فقط إرسال هذا المقطع الصوتي
جونغ هيوكي : أيشش , لماذا استلقيت هنا , كان يجب علي ان استلقي في مكان أبعد من هنا .,
سون يونع : وألان , سترسله ام لا ؟
جونغ هيو كي : ماذا ستعطيني في المقابل؟
سون يونغ : أيشش انت حقاً بخيل , مالذي تريده ؟
جونغ هيو كي : اممم لننظر قليلاً في الأمر ., همممم., أ هاتف ولدي , حاسوب محمول ولدي , امممم , كاميرا ؟ ., أأ أنيا لا التصوير ليس
من هواياتي .,
سون يونغ : لنأجل طلبك لاحقاً , أرسله الان
جونغ هيوكي : أنيييآآ , لا أستطيع الوثوق بالفتاة الكاذبه ,,
سون يونغ : ييااه ., الوقت يضيع منا ., أعدك بذلك , هيا قم بإرساله فقط .
جونغ هيوكي ” خطرت بباله فكرة ما” : لكي أضمنك فقط , سأقوم بتصويرك فيديو , به تعديني بالقيام بشيء مقابل
مساعدتي لكِ !
سون يونغ رقمته بنظره : أيششش انت حقاً لاتثق بأحد .
جونغ هيوكي : أثق بالجميع الا الكاذبون ., هيا فلتجهزي لنفسك سيناريو جميل لتصوير
سون يونغ “تعابيرها توحي بأنها ستقتله فوراً , اذا بدأ بالسخريه منها بمناداتها بالكاذبه “: أنييو “أبتسامه مصطنعه إجباريه” , انا بارك سون يونغ
التي نعتت بالكاذبه من قبل الفتى الغريب ألاطوار فتى السوبرماركت ..
قاطعها : أيشش لدي أسم ما, “بدأ صوته يعلو بصراخ “جونغ هيوكيي…
سون يونغ : هههههههههههـ حسنناً أهدأ فقط , “بإحباط” ولأنني أريد ان اصبح أيدول أي مغنية , طلبت مساعدته بأن يرسل
مقطعي الصوتي لأحد المواقع لتجارب الاداء, لانه سينتهي غداً , ولانه لايوجد لدي , إتصال بشبكة الانترنت , لذا..
” أوقف التصوير ” :أيشش , توقفي , يكفي لهذا الحد .
سون يونغ بعد فهم لتصرفه : ما بك؟
جونغ هيوكي : أ,أممم , ستمتلىئ بطارية هاتفي اذا قمنا بتسجيل وقت اطول .
سون يونغ : ههههههههههه, انت حقاً فتى لطيف , كيكيكي
جونغ هيوكي : هي فلترسلي تسجيلك ,.
” قامت سونغ يونغ بإرسال مقطعها الصوتي لهاتف هيوكي , مرة ساعة ونصف “
سون يونغ بضجر: الم تلتقط شبكة الى الان ؟
هيو كي بتركيز : اششش , اصمتي ,
” بعد فتره وجيزه “
: اه اخيراً التقطها , هيا اسرعي بإعطائي عضويتك في هذا الموقع
سون يونغ بسعاده : اه , ماذا كان , اجل اكتب عند Com.********@******** , امم و*********
هيوكي بتركيز : أجل , أجل , هيا اسرع , حسننا , سأرسله الان
سون يونغ : ايش الاشاره ضعيفه جداً والتحميل سيستغرق وقتاً طويلاً
“مرة ساعه أخرى”
سون يونغ بنعاس : يــاه الم ينتهي بعد ؟
جونغ هيوكي بنعاس هو ايضاً : لا أظن , تبقي القليل فقط ., 97%
سون يونغ بتفحص لملامح جونغ هيوكي : هل أنت حقاً بنفس عمر جونغ بيونغ هي ؟
التفت لها هيوكي متعجباً : لما؟ “ابتسم إبتسامه حمقاء” هل أبدو اصغر سنننا؟
سون يونغ : ايشش , العكس تماماً , تبدو في سني والدي
جونغ هيوكي : ايشش هذه الفتاة , “التفت لهاتفه وهتف بصوت مرتفع ” اومو اومو 99% لم يتبقى شيء
سون يونغ بسعاده : وووواه , حقاً “اخذت تنظر للهاتف تتأكد من الامر” .. ياااه ” هيا اسرع”
فجأه …
: دينغ “البطاريه فارغه “
سون يونغ “تنظر لوجه هيوكي تاره وولهاتف تارة أخرى” : ……………!
جونغ هيوكي بدأ عليه الخوف , أخذ يهزها ليتأكد انها مازالت حيه !
: هيي ايتها الفتاة ….
“قاطععته سون يونغ , أخذت هاتفه ورمته بعيداً : ايييييش اللعنة ع هاتفك , الايجب عليك , ان تشحنه مدة اطول , اهئ اشعر انني
سأفارق الحياة الان
جونغ هوكي : أومو هاتفي “ذهب مسرعاً له , التقطه وقام بضمه ” : ايتها الفتاة الكاذبه ستندمي ع رميك لهاتفي بهذه الطريقه
سون يونغ وقفت وقالت : فلتصمت , هئ , سينتهي التسجيل اليوم الساعة 6 مساءً , أنا لم أرسله بعد , “ذهبت مسرعه لداخل “
جونغ هيوكي التفت لهاتفه : هل التسجيل أمر مهم , لهذه الدرجه !
___________________________________________________
غادرت عائلة بارك في الصباح الباكر عائدين ادراجهم الى منزلهم
اما عائلة جونغ فستبقى لظهر اليوم وستعود ادراجها ,,
___________________________________________________
عند وصول سون يونغ هرعت لكي تقوم بإرسال المقطع
ولكن لم يحالفها الحظ لان الموقع كان مزدحما بالاشخاص الذين يريدون ان يرسلو كذلك
___________________________________________________
* مكالمه هاتفيه جماعيه*
سون يونغ بإحباط شديد : مالعمل هي هيون , الصفحة غير متوفره الان , سينتهي بعد ساعه !
هي هيون ممسكه بحاسوبها المحمول هيا ايضاً تحاول : اه , سون يونغ أه , ثقي بي هنالك متسع صغير من الوقت , سأسجلك فيه
سون يونغ : الا يوجد حل آخر غير , هذه الطريقه
جي مين كان صامتاً فتحدث في هذه اللحظه : اظن انه يوجد , لقد سمعت أحد أصدقائي الذين أعرفهم عن طريق ألأنترنت , أنه ذهب لموقع
الشركة نفسه !
هي هيون وسون يونغ بصراغ : حقـــــــاً ؟
جي مين ” أبعد هاتفه قليلاً ” : أجل , أجل
هي هيون : ييياااه , انت حقاً احمق , لما لم تتحدث مسبقاً ؟
جي مين : لم تسنح لي الفرصه لاتحدث !
سون يونغ : اشش هي هيون , فكري الان بخطه كيف سأذهب للموقع الشركه , والدي ليس متواجد , ولو تواجد لن يسمح لي ؟!!
هي هيون بتفكير : امممم , لننظر قليلاً في ألأمر , اممممم , جي مين شي ,
جي مين بنفي تام : أنييا , أنيا لاتفكري بالأمر حتى , والدي نائم , ولن يسمح لي بذلك ( كانت تفكر هي هيون بان تجعل جيمين يوصل سون يونغ بسيارة والده )
سون يونغ : فلتقليني انتِ ي هي هيون
هي هيون : لو بحوزتي سيارة أبي لاقلتك بكل تأكيد , همممم , أه سون يونغ جيمين لديه دراجه تفي بالغرض
سون يونغ : دراجه , الا يبعد موقع الشركه الرسمي عن هنا الكثير من الكيلومترات ؟
هي هيون : اممم اعتقد ذلك , زدي سرعتك فقط
جيمين : لمَ دراجتي ؟ فلتستقل الحافله او سيارة الاجرة !!
هي هيون : أ ي حافله , لن تصل الا في حلول الليل , استقلي دراجته فقط .~
سون يونغ محبطه بنصف أمل : حسنناً , جيمين , قم بتجهيز دراجتك سأتي في غضون دقائق , بعد ان اقنع والدتي قليلاً
جيمين لم يقتنع بعد : حسنناً ~
هي هيون : فايتينغ سون يونغااا …
” تم الانتهاء من المكالمه الجماعيه ”
تجهزت سون يونغ ع عجل من أمرها , اخذت هاتفها فقط وحقيبه مساعده , ذهبت مسرعه الى والدتها
: أمي , أمي سأخرج قليلاً
والدتها بتعجب وبدأ الشك عليها : الى أين ؟
سون يونغ تنهدت : اه حسنناً , الى تجارب الاداء
والدتها : الم تقولي بأن التسجيل عبر الانترنت , أسهل
سون يونغ : الموقع الان في ضجه ومزدحم بالمسجلين , سأذهب الى مقر الشركه الرسمي
والدتها : كيف ستذهبين , ووو
سون يونغ أمسكت مقبض الباب التفت لتخبر والدتها وهي تخرج : سيقلني جيمين أبن جارنا , تمني لي النجاح فقط , أنيو ~
ذهبت مسرعه الى منزل جيمين رأته يقف امام باب منزله بجواره دراجته الهوائيه يقف وينظر لساعته بتوتر
لوح لي بيده حالما رآني : اه اهلا سون يونغ , أخيراً أتيتي , لقد قلقت عليك و…
سون يونغ : ماذا بك ؟ جيمين , انت تتحدث كثيراً ,لم أتأخخر استغرق الامر 7 دقائق ونصف
جيمين : هيا هيا استقلي الدراجه واذهبي , مع انني لازلت مصراً ان تذهبي بالحافله
سون يونغ : لو كان هنالك متسع من الوقت لذهبت بها , شكرا لك
امستك مقبض الدراجه لوحت بيدها مسرعه : الى اللقاء
جيمين يصرخ واضعاً يديه أمام فمه : سون يونغ أه~ فايتينغ ,أبذلي جهدك
سون يونغ التفت له بابتسامه : أجا أجا , حسنناً
“ذهبت سون يونغ مستتقله الدراجه الهوائيه , “
تنهد جيمين وقال بصوت منخفض يخالطه القلق : اتمنى ان تصل في الوقت المناسب , همممم , ليتها أستقلت الحافله , او سيارة ألاجرى
_____________________________________________
: أيييش لما لازدحام الان , اه , اللهي ساعدني من فضلك , هذا الزحام , اصابني بالدوار , يجب علي ان اجد طرق مختصره بسرعه ,
“توقفت سون يونغ وهي تلهث بتعب فقد ذهبت الى مكان بعيد جداً عن من منزلها واستهلكت طاقتها في الاسراع بالدراجه “
ركنت الدراجه في المكان المخصص , قامت بترتيب ملابسها توجهت للبوابه الرئيسيه وهي لازالت تلهث بتعب
_____________________________________________
خرج من البوابه الخلفيه وبيده ورقه تدل ع القبول , كان سيتوجه الى سيارته التي ركنها بالقرب من الباب الرئيسي
لفت نظره تلك الفتاة التي اسندت نفسها ع الباب تستجمع بعض الطاقه
: سون يونغ – شي
_____________________________________________
توقفت بشكل جيد امسكت مقبض الباب ….
_____________________________________________
_ انتهى _
1- مالذي سيحدث لسون يونغ ؟
2- من الفتى الذي نجح في إختبار القبول؟

” لا أحلل النقل دون ذكر المصدر “

في تحديث للتقرير وضعت بطاقات تعريفية للابطال أرجو إطلاعكم عليه 
تجدونه هنا 
Advertisements

9 تعليقات على “The Golden Throat Part 3

  1. اءءء البآرت يجنن جميل يعطيك العآفية
    اومق فتى السوبر مآركت كيكيكي ، اتوقع بيحبها ^^
    بيونغ عي بآرد بآرد بآرد اآه فرحت لمآ سآعدها 🙂
    الاسئلة/1- مالذي سيحدث لسون يونغ ؟
    بتدخل للشركةة ورآح تنقبل فآيتينغ سون يونغ 👍☺
    2- من الفتى الذي نجح في إختبار القبول؟
    بيونغ هـي !! او شخصيةة جديدة
    گوومآوو اوني عَ البآرت ، لا تطولين ارسسو :””)
    بروح اشوف التقرير كنت انتظره من زمإن :$

  2. اوني بالتقرير فيه شي خطأ ولآ انا حووله
    بيونغ هي هو جي او من امبلاك صح !!
    انتي حاطه صورة جي او عَ اساس انه جونغ هيوكي :/ عكستي بين هيوكي وبيونغ هي

  3. وااو البآرت جميل مرهہ ..
    جونغ هيو كي اعجبتني شخصيتهہ مرهہ يضحك ..
    الله يعطيگ العآفيهہ ..
    ــ
    1- مالذي سيحدث لسون يونغ ؟
    اتوقع رآآح تنقبل
    2- من الفتى الذي نجح في إختبار القبول؟
    احس انهہ جونغ هيو كي او جونغ بيونغ هي
    ــ
    امم توني ادري انه جي آو هو فتى السوبر مآركت ..
    كومآوآ ع البآرت الجميل بـانتظآر البآرت الرآبع فآيتينغ ^^

  4. واااو البااارت يجننن مرا مرا مرا حلو
    بانتظار البارت القادم بليز لا تاخري علينا
    فايتنغ ياحلوة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s