روايــة The Golden Throat Part 1

لونقا2

The Golden Throat EP 1

البداية&
عندما يجتمع الحب والحلم.. لكل انسان حلم وهدف في حياته يريد تحقيقه , هذا شئ جميعنا نؤمن به ونسمعه دائما.. ولكل منا حلم صعب ولكن
لاجل تحقيقه نفعل المستحيل ويجب ان لا نيأس من اول محاوله.. لنتابع قصة بطلتنا اللطيفه التي لديها حلم شاق مثل احلامنا الشاقه ايضا..
لنتابع معها خطوات تحقيق حلمها لعل احدنا يثابر مثلها ويحقق حلمه ولنتذكر دائما انه لايوجد شي مستحيل.. مادام ايمانا بخالقنا قوي..

استيقضت من حلم لطيف جمعها مع شخص ما هي حقا تمتلك مشاعرا اتجاهه.. هو يعاملها بلطف.. “حسننا لن..اكذب مرة اخرى هو لايعرف
اسمي.. لا يعني لا يعلمه ولكن لا يعلم من انا لم احادثه مده طويله فقط مرة اعطيته دفتر واجباته المدرسيه واخبرني تلك الكلمة “شكرا لك”..

حسنناً انها ليست كلمة ذو معنى ولكنني حقا سعيده بها.. اه ابدو كالحمقاء تماما ساتوقف عن التفكير لـ أتناول إفطاري لابد ان تشان مي قضى
عليه”. ارتدت ملابسها المدرسيه وهمت باالخروج :صباح الخير ي امي.. اه ابي اهلا بك متى عدت للممنزل؟
هو:الحادية عشر
هي:اه اسفه لم استطع استقبالك ابي 😥 >ي لقد كذبت مرتان اليوم في الحقيقة كنت اتابع تحديثات ذلك الشخص في الانترنت واستمع لصوته…
:سون يونغ اسرعي وتناولي افطارك.. الحافله ستاتي وتغادر عنك..
جلست ع الكرسي وانا اتحدث بلطف شديد الى والدي: ابي صديقتي المقربه ذهبت لتجارب الاداء في احدى الشركات المشهوره عالميا حتى
ناظرني بنظرة بمعنى ومافي ذلك ؟
قلت ببتسامه معتوه:ههه الا تظن انه شيء جميل ان والداها حققا لها حلمها
رمقني بنظرة تحمل بداخلها عدة اجوبه لكي يفهمها عقلي الصغير: هل تسمي ذلك حلم انها اشياء تافهه لاتملك اي معنى و لا تجدي بالنفع
“اصاب قلبي الصغير الاحباط فقلت لنفسي اه حرية شخصيه.. اي حرية هذه انها تعقدددد!!!! “
“تناولت افطاري وحملت حقيبتي ذاهبه الى حافلة المدرسة.. رفعت نظري لسماء واه تبدو صافيه وجميله اليوم ..اتمنى ان يكون يومي مثلها لفت
نظري جارنا بملابس مهتريه يقف امام منزله اعتراني الفضول واقتربت قليلا لارى مالذي يحصل!!! “
(يدق الجرس بقوه ويتحدث بهمس صارخ عزيزتي هيا افتحي الباب لي عزيرتي هيا هيا.. والدة جيمين هيا.. عزيزتي.. اني ارتجف من
البرد..الجو قارس هنا.. )
فتحت قليلا من الباب وقالت: الجو ربيعي اليوم من اين اتى الشتاء.. لاتقوم بالكذب اكثر والا سوف ازيد جرعة عقابي لك..اذهب.. واغلقت الباب
بقوه..)
“ضحكت بصوت خافت عائده ادراجي لمكان انتضاري للحافله.. اه هذا الموقف اراه شهريا.. زوج جارتنا يقوم بالشرب المفرط مرتان شهريا.. ويفعل
اشياء محرجه لجارتنا ويؤذي معها الجيران والاصدقاء.. ياه انه متعب حقا كيف استطاعت تحمله كل هذه السنين”..
*وصلت الحافله.وركبتها… *
*في المدرسة *
“وضعت حقيبتي بجانب الطاولة جلست ع طاولتي اُشخبط كعادتي واذا بكتاب ع راسي”
:اهه انه حقا مؤلم.. يا هي هيون..
هي هيون : نياهاها.. مالذي تفعلينه حتئ لم تقومي بالقاء التحيه علي؟!
سون يونغ:ولماذا علي فعل ذلك.. اغربي عني.. ادارت بوجهها للجهه الاخرى
هي هيون: يا سن يونغا اسمعي اليوم بارك جونغ هي ستعترف له..
ادارت وجهها لها مسرعه: ماذا ؟!! لا الا جونغ هي.. اه مالذي يحصل لي.. تمنيت ان يكون يومي جميل وصافي مثل السماء :”(
هي هيون تنهدت: حسننا اسمعي يجب ان نعيق هذا الاعتراف..
سون يونغ باحباط شديد: حسننا لاتقولي انك ستخططين مثل الافلام ازيحي عن مخيلتك تلك الافكار التافهه.. انكسر قلبي وانتهى الامر..
هي هيون ضربتها ع راسها: اي افكار واي افلام اسمعي ي بلهاء يجب ان نفكر بخطه جيده.. لن نسمح لها بالاعتراف
سون يونغ بنصف امل: حسننا.. ولكن من اين سمعتي بهذا الخبر؟!
هي هيون : هيههي سمعته فحسب.. اسمعي يجب ان نفكر بخطه قبل انتهاء الحصص الثلاث الاولى.. حسب اخباري لهذا اليوم ستعترف له في
نهاية الدوام ..
سون يونغ لازالت نصف محبطه: جونغ هي جميلة وشعرها ناعم..وبني اللون ولطيفه..
رمقتني هي هيون بنظرة. .ارتعبت منها
انا:هه ماذا؟!
هي هيون:انتي بلهاء حقا ذهب زمان الفتيات الاواتي بهذا المظهر الان لاتلفتن انتباه احد جونغ هي فقط لطيفه لاغير.. ووالدها طبيب فقط ليست
بذلك الثراء.. دعيك من هذه الافكار ولنفكر في خطة.. جيدة…
:خطة ماذا؟ مالذي تخططون له؟
سون يونغ وهي هيون: جيمين!
جيمين:اه نعم صباح الخير ..:)
سون يونغ فجأة انتابي الضحك تذكرت موقف والديه اليوم صباحا :هههه اهلا جيمين صباح الخير
هي هيون:لماذا تضحكين ي بلهاء ؟
جيمين بعلامات تعجب ايضا
سن يونغ:اه حسننا صباح اليوم كنت انتظر الحافله فوجدت جارنا العزيز ..والده…
“لم اكمل حديثي لان جيمين وضع يده ع فمي مقاطعا حديثي” وقال باحراج: اه حسننا لنستمع لقصتك لاحقا بدات الحصه.. هيا هي هيون عودي
الى مقعدكِ ..
“بدات الحصه وانا لم اعر شرح الاستاذ اي انتباه حقا.. التفت الئ يميني ارى مالذي تفعله هي هيون.. ماهذاا انها تكتب رساله لمن ي ترئ
لايمكن انها سترسلها له لايمكن”.. همست بصوت خافت:هي هيون مالذي تفعلينه؟هشش هي هيون ي بلهاء
جيمين “ناضرني” بتعجب:سون يونغ الاستاذ رآك تحادثينها سيغضب ان لم تصمتي
“انا عقدت حاجبي لازلت افكر بهي هيون.. وهذا جيمين يتحدث عن الاستاذ وما شانه بي فليكمل شرحه الممل لوحده “
“مملت من مناداتي لهي هيون اخفضت راسي اشخبط ع الكتاب الذي امامي.. واذا بعد فترة حسست بشي ضرب قدمي
اخفضت جسدي نحو الاسفل واذا بي ارى ورقة صغيره معقدة الشكل التقطها وبدات بفتحها”..
من هي هيون الى سون يونغ اليكِ خطتي….
“ولحسن حظي لم اكملها: ( “
” كشفنا الاستاذ وطردنا من الحصه يااه ي لى حظي العاثر تلك ستعترف وسيتواعدون وانا ساظل في منزلي وساتزوج ابن جارنا القبيح.. اه بشان
ابن جارنا مع انه قبيح الا انه نافع اذا جاء لزيارتنا يصبح خادمي… لم اكمل تفكيري لان هي هيون مزعجه”
:يااه كفاك ازعاجا.. طردنا من الحصه بفضلك
هيو هيون برععب: مااذا مزعجه..يا كنت افعل ذلك من اجلك.. حسننا فليعترف لها وليتواعدو وتزوجي ابن جاركم
انا: هههه امزح معك.. حسننا ماهي خططتك؟ لم تسنح لي الفرصه للقرائة رسالتك..
“هيو هيون مندجمه وقد تجسدت دور الجواسيس والخ “
:اولا يجب ان نسرق محفظة مساحيق التجميل الخاصه بها
سون يونغ ببلاه:اوه لاتقولي اننا سنضع منها
هي هيون: لا كفاك تسرعا..سنسرقها ومن ثم سنضعها عند جيمين
شهقت سون يونغ:اههه لا لاتقولي انك ستتهمينه بانه السارق مسكين جيمين
هي هيون بنفاذ صبر: لاتتسرعي ي بلهاء ..اسمعي سندخل جيمين في الخطه….. وحكت لها خطتها..
“انتهت الحصه وخرج الاستاذ ورمقنا بنظرة “قائل: اسمعا عديتها لكنن هذه المره المرة القادمه ساجعلكن توقعن تعهد عند مكتب الوكيل.. سمعتن!!!
“ارتعبن واخفضن رأسهن” قائلات:سمعنا سمعنا.. اسفات
تمتمت سون يونغ: ماهذا الاسلوب هذا غير حضاري.. الاجانب وصلو للقمر ونحن مازلنا نعاقب بهذه الطريقة
“الاستاذ كان ذاهباً في طريقه الى مكتبه ولكن اوقفته تمتماتي” قال بسرعه:ماذا ؟ ماذا تقولي
“ضربت هي هيون سن يونغ بكوع يدها” قائله وهي مميله فمها:اصمتي والا سنوقع تعهدا حقيقيا.. (والتفت الى الاستاذ قائله) :ههه لا شيء..
اذهب بسلامه انتبه في طريقك.. هه
“التفت هي هيون الى سو جونغ بنظرة مخيفه”
سون يونغ: ماذا؟ ماذا الان لم هذه النظرات ؟ الايحق لنا التحدث بحريه والقاء رأينا.. (ومشت تاركه خلفها هي هيون !!)
*في الفصل *
جيمين جالس ع طاولة سون يونغ يحادثها
دخلت هي هيون الفصل وهي سعيده لابد وانها حصلت ع اخبار جيده ..
جيمين التفت: اوه هي هيون اتيتي؟ اين كنت ؟ لقد قلقت عليكِ 🙂
سون يونغ ظلت صامته تراقبها.. تنتظر اجاباتها ع اسئلة جيمين..
هي هيون وهي تمثل البرود: لاشيء فقط كنت اتحدث مع بعض الاصدقاء خارج الفصل.. “اتجهت نحو مقعدها ” واردفت سائلة جيمين: ماذا الم
تحضر استاذة التاريخ بعد ؟
جيمين التفت للامام قائل: يبدو انها لم تحضر اليوم المدرسة.. لابد وان ابنها مصاب بالحمى مرة ثانية
سون يونغ تحدثت اخيرا: هي هيون لابد انك ممتلئة بالاخبار لدرجة لا تستطيعين التنفس.. هيا اخرجي ماحصدتيه للان
قفزت هي هيون بحماس متجهه نحو مقعد سو جونغ واخذت تسرد اخبار المدرسه لجيمين وسون يونغ
:سمعت ان شين هاي انفلصت عن سوك جين… وهي مي ستسافر لاسبانيا.. و بارك ميونغ سو سينتقل لمدرسة اخرى وووو
سون يونغ ضربت يديها بحماس قائله: رائع رائع جدا.. امبليفبل ووااو برافو برافو.. واخيرا هذا الثنائي سينفصلان كم تمنيت انفصالهما مرات
عديده انها حقا قاسيه بحقه.. فرقت مابينه ومابين ليي دا ران.. كانا افضضل ثنائي.. واه وعارضة الازياء المبذرة هيمي ستسافر اخيرا.. ستفسح
لي المجال لاعرض مفاتني…
هي هيون: اي مفاتن تريدين منا ان نترك المكان ونهاجر كفاك تحلما
سون يونغ: يااااه دعيني اتحلم ..الحلم مجانا.. حمقاء.. حتئ باحلامي لاتدعيني
هي هيون: ان كنت في احلامك ستزوجيني ببي رين فسوف ادعمك..
جيمين: ههههههه انتما حقا شي لايوصف..
سون يونغ : جيمين استمع سنشركك في خطتنا..
جيمين باستغراب: اي خطة ؟!
سون يونغ: خطة هي هيون العجيبه
هي هيون: جيمين استعد لسماع الخطة
جيمين بدا عليه الخوف: ههه انتما مخيفتان اي خطة هذه..
هي هيون تقربت اكثر وجلست بجانب سون يونغ
سون يونغ: يااا هي هيونا اين اين ستجلسين لايوجد متسع لك
هي هيون: ايششش افسحي لي القليل
جيمين يناظرهم ويضحك فقط
هي هيون: اه حسننا استمع انت تعلم ان البلهاء التي بقربي معجبة بذلك الشخص واشارت عليه باعينها
التفت جيمين ليلقي نظرة عليه وقال متعجب: هذا الشخصص!!!
سون يونغ بحرج: اهه نعم هو
هي هيون ناظرتني بنظرات مندهشه وقالت : ياا لاتخبريني بانك تشعرين بالاحراج!
سون يونغ دفعتها بيدها: يااا اكملي حديثك فحسب
جيمين: مالذي اعجبك فيه انه شخص انطوائي جدا ولايتحدث كثيراً ايضاً
سون يونغ شعرت بقليل من الحرج من حديث جيمين
هي هيون لمحت ملامح سن يونغ الذي تدل ع انها حزنت وتضايقت من حديث جيمين فقالت: احبته فحسب الحب لايعرف احد لا صغيرا ولاكبيرا
،لا غنياً ولافقيراً لاجميلاً ولا فقيراً ..شخصٌ جيد ام شخص سيء.. ع كلن جيمين هل ستساعدنا ام لا فكر وقرر قبل الحصة الثالثه انا انتظر
اجابتك
تفاجأ جيمين واحس بانه يهاجم فقال: انا لم اقصد هذا سن يونغ ولكن فقط… اه حسننا ماهي خطتكم ولما..بالاصل تفعلون هذا؟ !
هي هيون: اه حسننا انا بلهاء لم اخبرك بالامر كاملاً ..جونغ هي حسب اخباري ستعترف له لذلك نريد ان نمنع هذا الاعتراف.: )
جيمين: ماذا ستعترف له حقاً ..واه انها تتشبث فيه منذ ان كنا بالاعداديه
هي هيون وسون يونغ: حقااً واا..(والتفتا لبعضهما البعض) : انها ملاحقة واااا..
هي هيون: بما انها ملاحقه منذ الصغر لابد وانها رفضت كثيرا.. حسننا هنالك امل ان يرفضها
سون يونغ: نعم امل 70%
هي هيون: لا اظنه انه النصف 50% جيد “واكلمت حديثها”: استمع جيمين سنسرق انا وهذه البلهاء محفظة مساحيقها التجميليه حسنناً
وسنضعها داخل درج الطاوله وانت بدورك ستعترف لانها من المؤكد ستفتعل جلبة بالفصل وانت بدورك ستخبرها امام الفصل بانك معجب بها
وسرقتها لكي لاتعترف له.. حسنناً
جيمين متفاجأ من فكرتها العجيبه وقال:وااااه ان عقلك ع قيد الحياه حسنناً وان فعلت ذلك انتن ماذا ستفعلن؟
هي هيون ناظرت سون يونغ وغمزت لها وقالت: دعك من ذلك فكر بمهمتك فقط..
جيمين: ياا انتن حقاً حمقاوات.. اذهبي واعترفي له قبلها بوقت فقط وانتظري ايكن سيختار وانتهى الامر
سون يونغ : يااه ماذا افضل ان لااعترف ولا ان اخير بها.. انا فقط اريده ان يحبني ويعترف هو.. هو لايعلم عن وجودي بالفصل حتى..هشش
هي هيون: ايقوو انت حقاً شيء فكر بمهمتك فقط.. لاتخافي سن يونغا انا بجانبك
سون يونغ : يا انت افضل بلهاء ااه اقصد صديقه عرفتها (واحتضنتها)
جيمين يناظرهم ويهز رأسه: لابد بانهن فقدن عقلهن.. ماهذا تلك اشياء في الافلام فقط (وغادر وهو يتمتم ويهز رأسه عائدا مقعده )
*بعد مدة في الحصة الثالثه*
نظرتا هي هيون وسون يونغ لبعضها وقامتا بتشجيع بعضهما.. اما جيمين فقط ناظرهم وهو يتنهد ويقول:اه انا حقاً ورطت نفسي بهذا.. ايشش..
“تمت سرقة المحفظة بنجاح ” جاءتا لوضعها داخل الطاوله
جيمين بخوف: اهه لما طاولتي بالتحديد ورطا اي شخص
هي هيون: ايشش.. احفظ نصك فقط.. ‘وضعت ع الطاولة ورقة صغيره بها سناريو ‘
“قرأ النص جيمين وبدا يتمتم ويهز رأسه وبالاخير وضعه ع الطواله” وقال:مستحيل 😥
“هي هيون سعيده وبدات تشجع صديقتها للمرحله الثانيه ”
*مرت الحصص بسرعه وكانتا طول الوقت تتراسلا بقصاصات الورق وتشجعا بعضهما اما جيمين فقد كان قلقلا ومتوتراً ايضاً وبدأ يحفظ نصه
تماماً*
“وقفت جونغ هي ترتب تنورتها وشعرها ايضاً بدت سعيده ومبتهجه ومتوتره اخفضت راسها الئ داخل طاولتها بدات تبحث ع محفظتها اصابها
القلق تفقدت حقيبتها المدرسةه تبحث عن المحفظة لم ترى اخذت تسال زملائها الذين بجانبها اجابو بالنفي بدأ عليها الاحباط” وقالت بصوت
عالي: : يارفاق.. يارفاق استمعن جيدأ..اه ‘قامت بالصراخ’ يارفاق استمعن
‘التفتَ لها جميع الطلاب ينتظرو ماذا تريد منهم”
قالت بقلق: اهه انا فقدت محفظتي.. حسنا انها بهذا الحجم لونها زهري بها شرائط عليها رسومات دببه حسنناً انا اريدها ضروري حسننا..
ارجوكم ابحثو عنها معي الان..
‘لم يعرهوها انتباهاً’
“هي هيون بدات تضحك وتبتسم لسون يونغ “
قالت هي هيون:حسننا ربما لم تحضريها اليوم
جونغ هي: لا انا احضرتها ووضعتها بداخل الطاوله حقاً احضرتها
سون يونغ تخفي ضحكتها: انا حسب علمي انها محفظة لمساحيق التجميل لم تحتاجينها في هذا الوقت؟
جونغ هي احست بانها ستبكي: انه امر ضروري ي رفاق احتاجها بشده.. ‘فكرت قليلا وقالت بامل’ ساشتري لكم وجبه شهيه من مطعم والد تشان
سو
تشان سو: وااه انا موافق هيا ي رفاق فلنبحث عنها
*بدأو بالبحث عن محفظة جونغ هي*
قالت بضجر هي هيون:ماهذا من اين اتت بهذه الخطه.. ياه ساقطعها اربا الان
سون يونغ باستسلام وضعت رأسها ع الطاوله فقالت: يااه فلتعترف له وسوف اقوم بملاحقة الايدول لبقية حياتي افضل طريقه
هي هيون:اي ايدول انت الاخرى هيا دعينا نقوم بالمرحلة التاليه
“وقفتا وذهبتا نحو جيمين واعطينه تشجيعاً”
سون يونغ: جيمين ساكون ممتنه لك للغاية فايتينغ
هي هيون: نحن نعتمد عليك.. فايتيتغ
جيمين وضع يده ع رأسه: يا لماذا قدمت اليوم للمدسة كان يجب علي ان اغيب.. اه حسننا لاجل حماية حب سن يونغ الاول.. فايتينغ
‘وبينما الطلاب يبحثون’
:بارك جونغ هي..
التفت جونغ هي لمصدر الصوت: نعم.. جيمن مالامر ؟
جيمين اخذ نفسا عميقاً وقال: بارك جيمين انا من سرق محفظتك
جونغ هي تفاجأت: ماذا ؟
تشان سو: مستحيل انت جيمين.. ارني اياها
تقدم تشان سو نحو جيمين واخذ يتفقد طاولته ومقعده والتقط محفظه اخذها وذهب بها الئ جونغ هي قائل: :هل هذه هي محفظتك المفقوده؟
جونغ هي لازالت في صدمة اخذتها من يد تشان سو: نعم هذه هي.. ‘ناظرت جيمين تنتظر اجابته’
تنهد جيمين واخذ نفسا وقال :اه حسننا سمعت بانك ستعترفين لجونغ بيونغ هي انا لا اريد منك فعل ذلك
بدا الجميع يتحدث بالامر: ماذا ستعترف لجونغ بيونغ هي
:ذلك الطالب الانطوائي
:انيا ليس انطوائي انه وسيم جدا
:سمعت بانه يمتلك اصدقاء من الاشباح
:حقا ياه انه مخيف
:والدته سمعت بانها مخرجه
:حقاً سمعت بانها مصاصة دماء
:يااه لاتكذبي
:اه اسفه البارحه كنت اشاهد فلماً عن مصاصي الدماء
“جونغ هي كانت صامته لازالت في صدمه ازعجها حديث الطلاب” فقالت: جميعاً توقفو ارجوكم عن نشر الاشعات.. انت جيمين
جيمين:اه نعم
جونغ هي: لماذا سرقت محفظتي ؟
جيمين اخذ نفسا ‘اخذ يتذكر نصه’: ااا في الحقيقة بارك جونغ هي.. انا معجب بك
انصدمت جونغ هي.. لم تستطع ان تتفوه باي كلمه فصمتت
جيمين حزن من اجلها ‘اه انا الان اكذب.. كيف سمعت كلامهما.. مالذي يتوجب علي فعله.. اه ساجن ‘
*خرج من الفصل متوجهه الى مكان ما*
‘راقبته جونغ هي الى ان خرج من الفصل نسيت امر تواعدها مع جونغ بيونغ هي ظلت تفكر في جيمين ومالذي ستفعله معه وضعت رأسها ع
الطاوله فجأه تذكرت جونغ بيونغ هي.. وقفت وجرت مسرعه نحو الخارج*
*عند هي هيون وسون يونغ *
سون يونغ: يا هيونا اين ذهب جونغ بيونغ هي!!
هي هيون وهي تلتفت من حولها: ي اشش اسكتي لقد اضعناه
سون يونغ : همممم لنعد ادراجنا فقط ..
هي هيون: ي لقد وجدته انه هناك يحادث استاذ الرياضه.. هيا اتبعيني
*عند جيمين*
كان يتمشئ في الفناء الخارجي للمدرسة لمحَ جونغ هي تحادث احدهم بالهاتف ويبدو عليها التوتر
اقترب قليلا لانه شك بشيء ما
جونغ هي: اه حسننا بيونغ هي ..سانتضرك في خلف المدرسة.. لاتتاخر من فضلك
جيمين انصدم ‘ماهذا ؟! انها تتصل به اذا الذي قمت بفعله لم يجدي بالغرض…اه ايشش.. اين هاتفي’
*في الجهه الاخرى*
*لازالتا هي هيون وسون يونغ تراقبا جونغ بيونغ هي * سون يونغ: اه انه يتحدث بالهاتف الان..
هي هيون: ياه يحادث من الان ؟ ايشش
“رن هاتف هي هيون “
هي هيون: ماذا ؟! هل انت متأكد ؟! ايش لايعقل انها شخص حقاً…
سون يونغ بقلق:مالامر هي هيون ؟! هل اكتشفت جونغ هي الخطه ؟
هي هيون: اههه انييا ولكنها اتصلت بيونغ هي واخبرته ان تلتقي به خلف المدرسه.. ياه لابد وان جيمين لم يمثل الدور جيداً اشش
سون يونغ: اهههه ي لى حظي العاثر.. اسمعي هي هيون اذا رفضها بيونغ هي.. لن استسلم عن حبي له
هي هيون انبهرت من عزم صديقتها:. ياااه سون يونغاا اه كم انا سعيده لحديثك.. هيا بنا لنتبعه هيا هيا
*ذهبتا مسرعتين للحاق ببيونغ هي *
-The End-
: هل سيستطيعون منع جونغ هي من الاعتراف؟
: هل ستعترف سون يونغ لجونغ بيونغ هي؟

اتمنى ان البارت اعجبكم و ابي ردودكم وتفاعليكم علشان انزل الثاني بسرعه ^^ ,ابي تعليقاتكم ع الروايه و اتقبل النقد ^^

Advertisements

8 تعليقات على “روايــة The Golden Throat Part 1

  1. اتوقع ايههه على كل السوالين
    تخبل الروايه اوني
    اوني فايتنق
    بس لو تكتبين ايم لونا بدال اسمها الصدقي يكون احسن

    • شكرا حبيبتي ع مرورك الحلو
      امممم انا قصتي مو على انها لونا نفسها لا قصة اخرى من خيالي ماتتعلق بشخصيتها ولاحياتها الخاصه
      بالضبط واسمها دا اسم مستعار “لونا ” , والشخصيه حقتي كوريه الاصل فاسمها كوري
      مو اجنبي ^^

  2. اءءء اوني البآرت رووعة دخلت جو المدرسسة عندهم
    ولا خبال هي هيون وسون يونغ يَ زينها
    جيمين مسسكين تورط بس اوني بالتقرير ليه مَ في صور للشخصيات عششآن اتخيل الاحدآث زييين
    الاسئلة/
    : هل سيستطيعون منع جونغ هي من الاعتراف؟
    لآ
    : هل ستعترف سون يونغ لجونغ بيونغ هي؟
    اذا رفض جونغ هي 😦

  3. واااو
    اوني انا تو لقيت روايتك
    انا متابعة جديدة
    : هل سيستطيعون منع جونغ هي من الاعتراف؟
    لا بتعترفله بس حيرفضها
    : هل ستعترف سون يونغ لجونغ بيونغ هي؟
    لا ما اعتقد بسرعة
    ادري متأخرة بس قلت ارد ع كل البارتات
    بنط للبارت الثاني
    << كثرت الهرج صحح؟!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s